خريطة لبورتسموث بفيرجينيا

الوصف

تظهر هذه الخريطة المخطوطية المرسومة بالقلم الجاف والحبر بورتسموث في فيرجينيا في وقت اندلاع الثورة الأمريكية. كانت بورتسموث تُمثِّل إحدى القواعد البحرية والبريدية البريطانية الرئيسية. غادر الجنرال البريطاني تشارلز كورنواليس (1738-1805) ويليامزبورغ في فيرجينيا في 4 يوليو من عام 1781 من أجل عبور نهر جيمس عند جيمس تاون والوصول إلى بورتسموث. وبمجرد الوصول إلى بورتسموث، حمّل الجيش البريطاني أمتعته على السفن الناقلة، وأبحر كورنواليس ورجاله عندها إلى يوركتاون حيث شكلت هزيمتهم في حصار يوركتاون ختام الثورة الأمريكية. تُظهر الخريطة الحصون والجسور والمنازل الريفية والمستنقعات وطاحونة هوائية وجدول سكوت. وتُظهر الخريطة أيضاً الواجهة المائية لبورتسموث على ضفاف نهر إليزابيث، بالإضافة إلى الطرق المؤدية إلى داخل البلدة والمنطقة المجاورة لغوسبورت. تُدْرِج الخريطة كذلك مواقع ملكيات مسماة بأسماء مالكيها ديفيس وسامويل فيلز وكابتن بادسن وتاكر. تأسست بورتسموث عام 1752، ولكن تاريخها كموقع بارز لبناء السفن يرجع إلى أقدم من ذلك. مقياس الرسم مُحدّد بالقصبة، وهي وحدة قديمة تساوي أكثر من ثلاثة أمتار. الخريطة هي جزء من مجموعة روشامبو الموجودة بمكتبة الكونغرس، وهي مُكوَّنة من 40 خريطة مخطوطية و26 خريطة مطبوعة وأطلس مخطوطي كانت جميعها في ملكية جان باتيست دوناسيون دو فيمير، كونت دو روشامبو (1725-1807)، الذي كان القائد الأعلى لجيش الحملة الفرنسية (1780- 1782) أثناء الثورة الأمريكية. استخدم روشامبو بعضاً من هذه الخرائط أثناء الحرب. تعود الخرائط للفترة بين عامي 1717 و1795، وتغطي معظم الجزء الشرقي لأمريكا الشمالية، من نيوفاوندلاند ولابرادور في الشمال إلى هايتي في الجنوب. تضم المجموعة خرائط مدن، وخرائطَ تُظهر المعارك والحملات العسكرية التي دارت أثناء الحرب الثورية الأمريكية، وخرائط قديمة للولايات يعود تاريخها لتسعينيات القرن الثامن عشر.

آخر تحديث: 29 ديسمبر 2015