رحلات في بلوشستان والسند

الوصف

رحلات في بلوشستان والسند هو وصف شاهد عيان لرحلة أُجريَت عامي 1810-1811 عبر أجزاء من الهند وباكستان وأفغانستان وإيران والعراق الحاليين. كان المؤلف، هنري بوتينغر (1789-1856)، ملازماً في شركة إيست إنديا تطوع مع صديق وضابط زميل هو النقيب تشارلز كريستي للقيام بمهمة إلى المنطقة الواقعة بين الهند وبلاد فارس (إيران الحالية)، وهي منطقة كانت معرفة شركة إيست إنديا عنها محدودة للغاية في ذلك الوقت. ارتحل الرفيقان من بومباي (مومباي الحالية) إلى السند (جنوب شرق باكستان الحالية)، ومنها سافرا برّاً إلى قَلات متنكرين في زي هنديين. ولكن سرعان ما كُشفَت هويتهما كأوروبيين، إلا أنهما تمكنا من مواصلة رحلتيهما إلى نوشكي بالقرب من الحدود الحالية بين أفغانستان وباكستان، وهناك افترق الرفيقان. فواصل بوتينغر رحلته غرباً إلى بلاد فارس، عبر كرمان إلى شيراز وأصفهان. بينما سافر كريستي شمالاً من نوشكي إلى أفغانستان، عبر هلمَند إلى هراة ومن هناك إلى بلاد فارس إلى يزد وأصفهان، وهناك انضم ثانيةً إلى بوتينغر. أُعطيَت لكريستي تعليمات بأن يبقى في بلاد فارس، حيث قُتل بها في هجومٍ روسي عام 1812، بينما عاد بوتينغر إلى بومباي عبر بغداد والبصرة. يتألف الكتاب من جزأين. الجزء الأول هو سرد تفصيلي لرحلة بوتينغر، مع ملاحظات عن المناخ والأرض والتربة والنباتات والحيوانات والشعوب والقبائل والعادات والدين والمعتقدات الشائعة. بينما الجزء الثاني هو مقدمة إلى تاريخ مقاطعتي بلوشستان والسند وجغرافيتهما. يَنسخ الملحق جزءاً من مذكرات كريستي التي احتفظ بها في أسفاره في أنحاء أفغانستان. ويحتوي الكتاب على رسم إيضاحي ملوَّن في المقدمة، وعلى خريطة كبيرة مطوية بعد نهاية النص. واصل بوتينغر مسيرته المهنية ليحظى بمناصب مرموقة في شركة إيست إنديا والحكومة البريطانية، حيث عُين في إبريل عام 1843 أول حاكمٍ بريطاني لهونغ كونغ.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

لونغمان وهرست وريس وأورم وبراون، لندن

العنوان باللغة الأصلية

Travels in Beloochistan and Sinde; accompanied by a geographical and historical account of those countries

نوع المادة

الوصف المادي

423 صفحة : خرائط ؛ 28 سنتيمتراً

المَراجع

  1. William Broadfoot, revised by James Lunt, “Pottinger, Sir Henry, first baronet (1789‒1856),” in Oxford Dictionary of National Biography (Oxford, U.K.: Oxford University Press, 2004).

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 17 أكتوبر 2016