القوميات الخاضعة للحلف الألماني. من شروط السلام التي وضعتها قوى الحلفاء كما وردت في ردها على مذكرة الرئيس ويلسون الصادرة في التاسع عشر من ديسمبر عام 1916

الوصف

طرح الرئيس الأمريكي وودرو ويلسون خطةً لإنهاء الحرب العالمية الأولى بـ"سلام بدون نصر" في ديسمبر عام 1916، وذلك بصفته قائداً لأهم قوة محايدة في العالم. وقد طلب ويلسون من قوى الحلفاء والمركز وضع شروطهما للسلام، فرَدَّت قوى الحلفاء على مذكرة ويلسون قائلة: "يعلم العالم المتحضر أن أهداف الحلفاء تتضمن إعادة تنظيم أوروبا التي تضمنها تسويةٌ متوازنة، وذلك استناداً إلى مبدأ القوميات وحق جميع الشعوب، قليلين كانوا أم كُثُر، في التمتع بالأمان التام والنمو الاقتصادي الحر." لم يكن لدى فرنسا وبريطانيا أية رغبة في التفاوض لأجل تحقيق سلام بدون نصر أو بمنح ما أطلق عليه ويلسون "حق تقرير المصير" للشعوب الخاضعة لحكمهما. ومع ذلك، فقد كانتا حريصتين على استغلال قضية القومية كجزء من حملتهما التشويهية ضد أعدائهما. نُشرت هذه الخريطة عام 1917 في بريطانيا ولكنها مستندة إلى مصادر ألمانية تعود إلى فترة ما قبل الحرب، وهي تُبرز التنوع العرقي للشعوب المكونة للقطاعات السكانية الخاضعة لقوى الحلف الألماني وأعدادهم الكبيرة. كانت الإمبراطورية الألمانية في حد ذاتها متجانسة نسبياً، حيث تألف اثنان وتسعون بالمائة من سكانها من الألمان الأصليين. أما الإمبراطورية النمساوية المجرية والإمبراطورية العثمانية فكانت لهما قصة أخرى، فكما يتضح من الجداول الموجودة في الزاوية العلوية اليمنى من الخريطة، كانت نسبة الألمان خمسة وثلاثين بالمائة فقط في الجزء الخاضع لحكم النمسا من الإمبراطورية النمساوية المجرية، بينما مثِّل المجريون ثمانية وأربعين بالمائة فقط من سكان الأجزاء الخاضعة لحكم المجر من المملكة مزدوجة الحكم. شكَّل الأتراك الأصليون خمسة وثلاثين بالمائة فقط من سكان الإمبراطورية العثمانية. استُخدم التظليل على الخريطة لتوضيح المناطق التي تسكنها الشعوب المختلفة، وقد شملت السلافيين من جنسيات مختلفة والرومانيين والإيطاليين، وفي الإمبراطورية العثمانية العرب والأرمن والأكراد وغيرهم. تفككت الإمبراطورية النمساوية المجرية والإمبراطورية العثمانية بعد الحرب العالمية الأولى وفقاً لمبدأ تقرير المصير القومي واستُبدلتا بدول أصغر. وأصبحت ألمانيا متجانسة عرقياً بشكل أكبر، بعد أن فقدت معظم أقاليمها التي يسكنها البولنديون والألزاس والدنماركيون وغيرهم من الأقليات. رُسمت الخريطة بمقياس رسمٍ مقداره 1:4,300,000 تقريباً.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

مؤسسة ستانفورد الجغرافية، لندن

العنوان باللغة الأصلية

Subject Nationalities of the German Alliance. From the Allies’ Peace Terms as Stated in their Reply to President Wilson's Note of 19th December 1916

نوع المادة

الوصف المادي

خريطة واحدة : ملونة ؛ 71 × 92 سنتيمتراً

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 19 يوليو 2017