خريطة طبيعية، سياسية، صناعية وتجارية جديدة لأمريكا الوسطى وجزر الأنتيل: مع خريطة خاصة لممتلكات الشركة البلجيكية للاستعمار في أمريكا الوسطى، دولة غواتيمالا

الوصف

على عكس بريطانيا وفرنسا واسبانيا وهولندا والدنمارك، لم تملك بلجيكا ممتلكات استعمارية في الأمريكتين. ومع ذلك فقد أضمرت بعض الطموحات الاستعمارية كما توضح الخريطة. بعد تفكك الأقاليم المتحدة لأمريكا الوسطى في الحرب الأهلية في 1838-40، توصل الزعيم رافايل كاريرا إلى السلطة في غواتيمالا. أصبحت بلجيكا مصدرا هاما للدعم الخارجي للنظام الجديد إذ ناضلت من أجل ترسيخ وجودها كدولة مستقلة. أصبحت شركة الاستعمار البلجيكي بتفويض من الملك ليوبولد الأول المسئول الإداري لسانتو توماس لتحل محل الشركة التجارية والزراعية للساحل الشرقي البريطاني لأمريكا الوسطى الفاشلة. نشرت الشركة البلجيكية هذه الخريطة غير المؤرخة على الأرجح في منتصف الأربعينات من القرن التاسع عشر. رسمها الرسام نيكولاس دالى فهي تقدم خرائط مفصلة لسانتو توماس ومدينة غواتيمالا. كما تبوّق الخريطة بكل فخر بمكانة بلجيكا بين مجتمع الدول التي كانت ترسّخ مطالبتها ببسط نفوذها في أمريكا الوسطى ومنطقة الكاريبي في منتصف القرن التاسع عشر.

رسام خرائط

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

الشركة البلجيكية للاستعمار

العنوان باللغة الأصلية

Nouvelle Carte Physique, Politique, Industrielle & Commerciale de l'Amérique Centrale et des Antilles, avec un plan spécial des possessions de la Compagnie belge de colonisation dans l'Amérique Centrale, État de Guatemala

نوع المادة

الوصف المادي

1 خريطة ملونة باليد ؛ 102 × 146 سنتيمتر

ملاحظات

  • مقياس 1:4،000،000

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 29 سبتمبر 2014