مخطط يُظهر الموقع المجاور لجزر كوماندر، الذي اُصطيدت منه الفقم بواسطة ثمانية مراكب صيد فقم كندية عام 1892

الوصف

تُظهر هذه الخريطة المواقع الموجودة حول جزر كوماندر داخل الحدود البحرية الروسية حيث كانت السفن الكندية تصطاد الفقم في عام 1892. وقد نشب خلاف دبلوماسي كبير على صيد الفقم في بحر بيرنغ في أواخر القرن التاسع عشر، وخصوصاً حول تصرفات صائدي الفقم الكنديين الذين قاموا بالصيد البحري (بعيداً داخل البحر) للفقم وهو ما أدى إلى تضرر إناث الفقم وهدد بذلك أعداد الحيوانات الإجمالية. ادّعت الولايات المتحدة الأمريكية بأنها قد حصلت من روسيا على حقوق الصيد الحصرية في بحر بيرينغ، وفقاً لاتفاقية شراء ألاسكا التي تمت في عام 1867، وهو الأمر الذي سعت لتأكيده من أجل حماية مصالحها في الصيد البري للفقم على جزر بريبيلوف. على الجانب الآخر، زعمت كندا، التي كانت شؤونها الدولية في تلك الفترة لا تزال تُدار من قِبل بريطانيا العظمى، بأن لديها الحق في الصيد البحري للفقم في بحر بيرنغ بناءً على المعاهدات السابقة المبرمة مع روسيا. عُقدت جلسة تحكيم قضائية في باريس لتسوية النزاع؛ وفي عام 1893 حكمت لصالح بريطانيا العُظمى. هذه الخريطة مرسومة بناءً على المعلومات التي استخدمها الفريق البريطاني للدفاع عن قضيته في إجراءات المحاكمة. وهي تظهر مسارات سفن صيد الفقم الكندية. يشير الجدول الموجود في أعلى اليمين أن هناك 219 فقمة قد اُصطيدت في نطاق 30 ميلاً من جزر كوماندر؛ بينما اُصطيد 3,817 فقمة من خارج هذه المنطقة ليصل المجموع الإجمالي إلى 4,036 فقمة.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

العنوان باللغة الأصلية

Chart showing the locality where seals were taken adjacent to the Commander Islands in 1892 by eight Canadian sealing vessels

نوع المادة

الوصف المادي

خريطة واحدة : ملونة ؛ 48 × 51 سنتيمتراً

ملاحظات

  • مقياس الرسم بالتقريب 1:280,000

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 27 يناير 2016