أسفار إلى شبه الجزيرة العربية: رحلة إلى نجد، مهد العِرق العربي

الوصف

فوياج إن أرابي (أسفار إلى شبه الجزيرة العربية) هو سرد على لسان الليدي آن بلنت للرحلة التي انطلقت فيها هي وزوجها، الشاعر ويلفريد سكاوين بلنت، إلى منطقة نجد بالمملكة العربية السعودية الحالية في شتاء 1878-1879. اشتهرت الليدي آن (1837-1917)، ابنة إيرل لافليس وحفيدة اللورد بايرون، بكونها رحالة مغامرة إلى منطقة الشرق الأوسط وببراعتها في امتطاء وتربية الخيول العربية الأصيلة التي لم يضاهيها فيها ند في زمنها. نشرت دار نشر جون موراي آند صانز الكتاب لأول مرة في لندن عام 1881 تحت عنوان رحلة إلى نجد. وكانت الليدي آن قد كتبته وحرره ويلفريد بشكلٍ مكثَّف. تظهر هنا الترجمة الفرنسية التي نفذها ليوبولد ديروم (1833-1889) ونُشرت في باريس في العام التالي. كان ديروم أديباً وجامع كتب؛ وهذا الكتاب هو مساهمته الوحيدة في مجال أدب الرحلات. وعلى الرغم من أن ديروم نفسه لم يسافر قط إلى شبه الجزيرة العربية، فقد كتب مقدمة من 68 صفحة لترجمته افترض فيها أنه خبير بالتركيبة النفسية العميقة لبدو شبه الجزيرة العربية، حيث كتب قائلاً، "عربي الصحراء هو أفضل مثال لِعِرقه، فهو أب لعربي الحضر ومتفوق عليه...أي أنه نبيل ونقي الدماء"، واعتمد في وصفه ذلك بشكلٍ كبير على آراء الليدي آن وويلفريد بلنت. رافق الزوجان بلنت في رحلتهما القبائل البدوية الرحالة بمنطقة نجد شمال شبه الجزيرة العربية حتى بغداد. وأمضيا بعض الوقت مع قبيلة آل رشيد في عاصمتها المُحصَّنة، حائل، وكان آل رشيد الخصوم التقليديين لأبناء آل سعود، داعمي الحركة الوهابية الإسلامية، حتى أن ويلفريد بلنت في مرحلة ما عرض خدماته على أمير آل رشيد بأن يكون سفيراً لهم في أوروبا. في كل مرحلة من الرحلة، كانت الليدي آن تُعلِّق على جودة الخيول التي تصادفها وكانت تمتطي تلك الخيل في نزهات الصيد لتسوسها. نفَّذ الرسوم الإيضاحية للكتاب غاستون فولييه (توفي عام 1915)، وهو فنان ومُصمم رسوم إيضاحية غزير الإنتاج عمل لدى دور النشر والصحف الباريسية. وقد صمَّم رسوماته استناداً إلى رسومات الليدي آن التخطيطية وأوصافها. وَفَّر تشارلز باربانت (توفي عام 1922) اللوحات المحفورة، فقد كانت ورشته كثيراً ما تُستخدم من قِبَل الناشرين الفرنسيين الرواد. تشمل الترجمة خريطة مُعَدَّة خصيصاً لهذه الطبعة، وجداول توضح أنساب قبيلتي آل رشيد وآل سعود، وملاحق عن تاريخ الطائفة الوهابية والظروف الجيوفيزيائية لشمال شبه الجزيرة العربية، ولكنها لا تشمل تعليقات ويلفريد بلنت في الملاحظات الختامية المتعلقة بسكة حديد وادي الفرات أو تعليقات الليدي آن بشأن "حملتنا في بلاد فارس" التي توجد في الطبعة الإنجليزية الأصلية.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

آشيت & كومباني، باريس

العنوان باللغة الأصلية

Voyage en Arabie; pèlerinage au Nedjed, berceau de la race arabe

نوع المادة

الوصف المادي

447 صفحة، بما في ذلك صدر الكتاب واللوحات وخريطة مطوية وجداول الأنساب ؛ 25 سنتيمتراً

المَراجع

  1. Zahra Freeth and Victor Winstone, “A journey to Hail,” Aramco World 31, number 3 (May–June 1980).

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 22 سبتمبر 2015