رحلة إدوارد غلازر إلى مأرب

الوصف

كان إدوارد غلازر (1855-1908) عالماً بارزاً تخصص في منطقة جنوب شبه الجزيرة العربية. وقد وُلد في راست في بوهيميا، وانتقل بعد ذلك إلى فيينا حيث درس القواعد النحوية للغتين العربية والسبئية على يد المستشرق النمساوي ديفيد هاينريش مولر. قام غلازر بأربع رحلات إلى جنوب شبه الجزيرة العربية في أواخر القرن التاسع عشر (1882-1884 و1885-1886 و1887-1888 و1892-1894) لدراسة النقوش السبئية ونسخها. السبئيون هم قوم استوطنوا جنوب شبه الجزيرة العربية في عصور ما قبل الإسلام، وهم مؤسسو مملكة سبأ، المُشار إليها في الكتاب المقدس باسم شيبا. وقد كانوا يتحدثون لغةً ساميةً لها أبجدية خاصة بها، إلا أنها انقرضت الآن. كانت المنطقة تخضع للحكم التركي العثماني وقت زيارات غلازر، وقد استغلَّ غلازر علاقاته بالمسؤولين الأتراك والجيش التركي ليتمكن من الوصول على نحوٍ لا مثيل له إلى المواقع التاريخية، بما في ذلك مدينة مأرب العتيقة وسدها الشهير، الذي يُقارب ارتفاعه 550 متراً. على الرغم من اقتران اسم غلازر بشكل وثيق بمجموعة النقوش التي نسخها أثناء رحلاته، إلا أن دراسته لجنوب شبه الجزيرة العربية كانت واسعة المدى وغطت العديد من الموضوعات الأخرى. نُشر إدوارد غلازرس رايزه ناخ ماريب (رحلة إدوارد غلازر إلى مأرب) في فيينا عام 1913، بعد وفاة غلازر بخمسة أعوام، وهو يسرد جزءاً من رحلته الثالثة، من صنعاء إلى مأرب، التي قام بها في الفترة ما بين 17 مارس و24 إبريل، 1888. ينقسم الكتاب إلى ثلاثة أجزاء رئيسية: "رايزه ناخ ماريب" (الرحلة إلى مأرب) و"أوفينتهالت أوند أربايتن إين ماريب" (الإقامة والعمل في مأرب) و"روكرايزه ناخ زانا" (رحلة العودة إلى صنعاء). يحتوي الكتاب على ملاحق لخرائط وأخرى طوبوغرافية تظهر أجزاءً من المنطقة التي زارها ورسوماً تخطيطية لأطلال سد مأرب ومقالات حول الناس والأرض والعادات. ويتضمن الكتاب أيضاً أوصافاً للطرق التي اتخذها رحالتان أوروبيان سابقان، وهما الفرنسيان توما جوزيف أرنو في عام 1843 وجوزيف هاليفي في الفترة من 1869–1870. واجه غلازر صعوبة في العمل داخل عالَم الأكاديميا الأوروبي.  ونتيجة لذلك لم تلق أعماله على الفور الاهتمام الذي تستحقه، وهي محفوظ حالياً في الأكاديمية النمساوية للعلوم وفي أنحاء أوروبا.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

ألفريد هولدر، فيينا، النمسا

العنوان باللغة الأصلية

Eduard Glasers Reise nach Mârib

نوع المادة

الوصف المادي

214 صفحة؛ مع خرائط مطوية ؛ 31 × 25 سنتيمتراً

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 22 سبتمبر 2015