إعلان عن تقديم مكافأة نظير القبض على منظمي الحركة الوطنية السلوفاكية

الوصف

يظهر هنا إعلان صادر من السلطات المجرية المحلية يدعو للقبض على قادة الانتفاضة السلوفاكية التي وقعت في الفترة ما بين 1848-1849، وهم لودوفيت شتور (1815-1856) وميشال ميلوسلاف هودزا (1811-1870) وجوزيف ميلوسلاف هوربان (1817-1888). وقد أُصدِرت وثيقة الإعلان بثلاث لغات، هي المجرية والألمانية والسلوفاكية، واحتوت على أوصاف لثلاثة رجال مطلوبين وأعلنت عن مكافأة قدرها 100 فورِنْت نظير القبض عليهم. كانت سلوفاكيا في ذلك الوقت جزءاً من المجر، التي كانت بدورها جزءاً من الإمبراطورية النمساوية المجرية. وعندما اندلعت ثورة عام 1848 في المجر، أصدر قادة الأقلية السلوفاكية بيانهم تحت عنوان "التماس الأمة السلوفاكية" مطالبين بالحصول على الحقوق الوطنية والفردية. رفضت حكومة لاجوس كوسوث المجرية الثورية منح الأقلية السلوفاكية الحقوق المطلوبة، مما دفع المجلس الوطني السلوفاكي بقيادة هوربان وشتور وهودزا لإعلان الاستقلال الوطني في 19 سبتمبر من عام 1848. قمعت السلطات المجرية الانتفاضة، ومع ذلك أصبح هوربان وشتور وهودزا أبطالاً قوميين.

آخر تحديث: 3 مارس 2016