غاية الشعور بحُجج الحج المبرور

الوصف

كتب هذا العمل مؤلف غير معروف في الهند في العقود الأخيرة من القرن التاسع عشر، ويصف غاية الشعور بحُجج الحج المبرور الشعائر المختلفة المرتبطة بشعيرة الحج. كُتِبت المقدمة ونصوص الشواهد باللغة العربية ولكن النص الرئيسي مكتوب باللغة الفارسية وكذلك نصان مُلحقان (كتبهما مؤلف مختلف) وهما تقريظ (مديح) يثني على غاية الشعور بالإضافة إلى نص منظوم أقصر موجه ضد منتقدي العمل. أهدى المؤلف النص الرئيسي إلى أحد النبلاء يُدعى رحيم الدين. تشير الخاتمة إلى أن العمل هو طبعة ثانية، طُبِعت عام 1290هـ (1873) بواسطة مطبعة نوال كيشور الشهيرة في لاكناو، بينما نُشِرت الطبعة الأولى في كَلكُتا عام 1283هـ (1866‒1867). قبل مناقشة تاريخ النشر، يوجد تاريخ كرونوغرامي يشير إلى عام 1290هـ، أي تاريخ صدور الطبعة الثانية من العمل. نُسِب التاريخ الكرونغرامي إلى شخص يُدعى سيد مُنَوَّر حسين، وهو أحد موظفي بلاط أواد (تُسمَّى أيضاً أوده). كان نواب أواد أسرة فارسية من الشيعة هاجروا إلى الهند قادمين من نيسابور ( في إيران الحالية)، وقد روجوا بحماس للغة الفارسية والمعتقدات الشيعية، إلا أن البريطانيين جردوا نواب أواد من نفوذهم في أعقاب انتفاضة 1857 (المعروفة أيضاً باسم تمرد السِّيْبُوي) قبل عقد واحد تقريباً من نشر غاية الشعور للمرة الأولى. لذلك فإن ذكر بلاط أواد نوعاً ما غير دقيق تاريخياً —أي مجرد إشارة إلى ما كان آنذاك على الأكثر منصباً شرفياً.

الاسم المعين

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

مطبعة نوال كيشور، لَكْنو

العنوان باللغة الأصلية

غاية الشعور بحجج الحج المبرور

نوع المادة

الوصف المادي

366 صفحة ؛ 24 سنتيمتراً

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 30 سبتمبر 2016