في وسط آسيا: من موسكو إلى باكتريا

الوصف

كان غابرييل بونفالوت (1853-1933) مستكشفاً ومؤلفاً فرنسياً قاد ثلاث بعثات كبرى إلى وسط آسيا في ثمانينيات وتسعينيات القرن التاسع عشر. أون آسي سنترال: دو موسكو أون باكتريان (في وسط آسيا: من موسكو إلى باكتريا) هو وصف بونفالوت لأول بعثة من هذه البعثات، التي قام بها مع العالم الدكتور غِيوم كابو (1857-1931) في الفترة 1880-1882. بعد أن سافر الرجلان عن طريق السكة الحديد من موسكو إلى سيميبالاتينسك (في كازاخستان الحالية) حيث دخلا تركستان الروسية، ارتحل الرجلان في الاتجاه الجنوبي الشرقي نحو تركستان (في أوزبكستان الحالية) ومنها إلى قَرشي، في جنوب أوزبكستان الحالية. استكشف بونفالوت وكابو منابع نهر سير داريا وأخيراً وصلا إلى نهر أمو داريا عند الجزء الذي كان يشكِّل الحد بين الإمبراطورية الروسية وأفغانستان. كان طريق رحلة عودتهما يمر عبر سمرقند وبخارى وخوارزم. كلمة "باكتريا" في العنوان تشير إلى السهل الواقع بين نهر أمو داريا والهندوكوش، وهي منطقة حكمها على مر العصور الفرس والسلوقيون وشعوب أخرى متنوعة، وهي تشكل الآن أجزاءً من أفغانستان وأوزبكستان وطاجيكستان. في ثمانينيات القرن التاسع عشر، كانت فرنسا تحاول توسيع إمبراطوريتها ونفوذها العالمي، وقد موَّلت الحكومة الفرنسية بعثة بونفالوت تلك. كان كابو منتسباً للمتحف الوطني للتاريخ الطبيعي في باريس، وقد أحضر إليه من رحلته الكثير من العينات العلمية. يحتوي الكتاب على أوصاف للأماكن التي زارها بونفالوت وكابو والشعوب التي مرّا بها، وكان من بينهم الأفغان والغجر (روما) والقيرغيزيون والهندوس واليهود والتتار والأوزبكيون وآخرون. الكتاب مزوَّد بنقوش ايضاحية وتوجد في خاتمته خريطة مطوية لتركستان الروسية إلى جانب خريطة ملحقة تظهر الطريق الذي سلكه بونفالوت وكابو.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

إي. بلون، باريس

العنوان باللغة الأصلية

En Asie centrale : De Moscou en Bactriane

نوع المادة

الوصف المادي

309 صفحة : رسوم إيضاحية، خرائط ؛ 19 سنتيمتراً

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 30 سبتمبر 2016