قضايا آسيا الوسطى

الوصف

كان ديمتريوس تشارلز بولغر (1853-1928) مستشرقاً بريطانياً كتب بغزارة عن موضوعات تتعلق بشكل أساسي بالإمبراطورية البريطانية. وقد أسس بالاشتراك مع السير ليبل هنري غريفين (1840-1908)، وهو مسؤول بريطاني في الهند، المجلة الآسيوية ربع السنوية التي عمِل محرراً لها لبعض الوقت. كان بولغر فخوراً بإمبرياليته وقوياً في آرائه المناهضة لروسيا، فقد انتقد الحكومة البريطانية لتراخيها، كما كان يعتقد، في الدفاع عن المصالح البريطانية في أفغانستان وآسيا الوسطى. قضايا آسيا الوسطى: مقالات عن أفغانستان والصين وآسيا الوسطى هو مجموعة مؤلفة من 24 مقالة من مقالاته المنشورة مسبقاً تتناول السياسة الروسية في آسيا الوسطى والصراع الأنغلو-روسي والسياسة البريطانية تجاه أفغانستان، بالإضافة إلى الصين التي تحتل إلى حد كبير الجزء الأكبر من الكتاب. وقد تنبأ بولغر في المقدمة بمستقبل الصين قائلاً: "لم تبلغ قوة الصين آفاق طموحاتها بعد، ولكن تلك القوة ستؤهلها يوماً ما لتكون خصماً يُعتد به في وجه كل منافس. فعندما تصل إنجلترا وروسيا إلى حدود مواردهما ونفوذهما في آسيا، ستكون الصين لا تزال تطور من مقدراتها وفرض تأثيرها على التاريخ المستقبلي للعالم، الأمر الذي لا يمكن قياسه الآن بأي درجة من الدقة. فالصين الآن هي العامل الأقل تأثيراً في قضية آسيا الوسطى؛ لكن إن لم يكن عزم حكامها في غاية الفتور، فستصبح القوة التي ستكتسب أقصى درجات القدرة المادية." يوجد بالكتاب ثلاثة خرائط، تُظهر إحداها "استحواذ الإمبراطورية الروسية على الأراضي باتجاه الهند" وتبين الثانية "واديا مرغاب وهاري رود"، بينما تُظهر الثالثة الإمبراطورية الصينية.

آخر تحديث: 30 سبتمبر 2016