حكايات أسفار

الوصف

كان جورج ناثانيال كرزون (1859‒1925) سياسياً ورحّالة وكاتباً بريطانياً عمل حاكماً عاماً للهند في الفترة بين عام 1899 حتى عام 1905 ووزيراً للخارجية في الفترة بين عام 1919 وحتى عام 1924. وقد كان كرزون كثير السفر والترحال في شبابه، حيث كتب العديد من كتب الأسفار وكتباً أخرى ارتكزت على أسفاره على نحو واسع ومنها التواجد الروسي في آسيا الوسطى ‏(1889) وبلاد فارس والقضية الفارسية (‏1892) وقضايا الشرق الأقصى (‏1894). كتاب حكايات أسفار (1923)، الذي يَظهر هنا، هو واحد من كتبه الأخيرة. يتكون الكتاب من مذكرات ومقالات سابقة غير منشورة تستند لرحلات قام بها كرزون سابقاً في حياته. ويعكس الكتاب نطاق أسفار كرزون وفضوله بالإضافة إلى حس الملاحظة القوي لديه وموهبته الأدبية. تصف إحدى المقالات، التي تحمل عنوان "أعظم شلالات العالم"، الشلالات الموجودة في أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية وإفريقيا والهند ونيوزيلندا وتقارن بينها. وتتناول مقالة أخرى، تحت عنوان "الرمال المغردة"، أصوات الغناء أو الخشخشة الغريبة التي يُقال أنها تُسمع في الصحارى، وتناقش المقالة هذه الظاهرة حيث تتجلى في صحارى آسيا الوسطى وأفغانستان وبلاد فارس وسيناء وشبه الجزيرة العربية وإفريقيا الشمالية والأمريكتين. وتدور مقالة أخرى حول مصارعة السومو في اليابان. وتستعرض إحدى أبرز المقالات في الكتاب، التي تحمل عنوان "أمير أفغانستان"، لقاءات كرزون في الفترة ما بين عام 1894-1895 مع عبد الرحمن خان (حوالي 1844-1901)، حاكم أفغانستان. يصف كرزون شخصية الأمير بأنها ذكية ومؤثرة ولكنها أيضاً قاسية وعديمة الرحمة. "ألّف بين القبائل الأفغانية في وحدة لم تتمتع بها من قبل، ومهد الطريق للوصول إلى الاستقلال التام الذي حققه خلفاؤه من بعده. وحكم هو منفرداً أفغانستان." زُوِّد الكتاب برسوم إيضاحية ويحتوي على صورة طبق الأصل كبيرة مطوية لخريطة أفغانستان أعدها ونشرها عبد الرحمن خان.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

هودر وستاوتن، لندن

العنوان باللغة الأصلية

Tales of Travel

نوع المادة

الوصف المادي

344 صفحة : صور شخصية، لوحات ؛ 23 سنتيمتراً

المَراجع

  1. David Gilmour, “George Nathaniel, Marquess Curzon of Kedleston (1859‒1925),” in Oxford Dictionary of National Biography (Oxford, U.K.: Oxford University Press, 2004).

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 30 سبتمبر 2016