إلى كابول مع لواء الفرسان

الوصف

إلى كابول مع لواء الفرسان هو وصف ضابطٍ بريطاني، الرائد ريينالد ميتفورد، لمآثر وحدته، رمّاحي البنغال، خلال الحرب الأنغلو-أفغانية الثانية (1878- 1880) في الفترة بين سبتمبر 1879 ويناير 1880. بدأت الحرب في نوفمبر من عام 1878 عندما غزت بريطانيا العظمى أفغانستان عن طريق الهند البريطانية خشية مما رأت أنه تزايد للنفوذ الروسي في البلاد. انتهت المرحلة الأولى من الصراع في مايو من عام 1879 بتوقيع معاهدة غانداماك، التي سمحت للأفغان بالحفاظ على سيادتهم الداخلية، لكنها أجبرتهم على التخلي عن سيطرتهم على السياسة الخارجية لصالح البريطانيين. استُؤنف القتال في سبتمبر من عام 1879 بعد انتفاضة ضد البريطانيين في كابول نجم عنها مقتل السير لويس كافانياري، وهو المندوب البريطاني في كابول وأحد المفاوضِين على معاهدة غانداماك، ونجم عن الانتفاضة كذلك مقتل جميع الجنود البريطانيين تقريباً ممن كانوا متواجدين في المقر. أُرسلت قوات كابول الميدانية، تحت إمرة الجنرال السير فريدريك روبرتس، إلى كابول لاستعادة النظام والثأر لمن قُتلوا، وكانت مشكَّلة من أفواج من الجيشين البريطاني والهندي. يُقدّم كتاب ميتفورد وصفاً من الدرجة الأولى للزحف نحو كابول والعمليات فيها، ومنها عمليات القمع القاسية للانتفاضة وإعدام العديد من الأفغان الذين ثبتت إدانتهم بالمشاركة فيها. شارك ميتفورد ووحدته كذلك في الحصار الدموي لمعسكر شيربور في ديسمبر من عام 1879، الذي شنّت فيه القوات الأفغانية هجوماً ناجحاً تقريباً على القوات الأنجلو-هندية. أُمرت وحدة رمّاحي البنغال الرابعة عشرة بالعودة إلى الهند في يناير من عام 1880، وسارت إلى بيشاور عن طريق جلال آباد. انتهت الحرب الأنغلو-أفغانية الثانية في سبتمبر 1880، بعد معركة قندهار الحاسمة. يحتوي الكتاب على رسوم توضيحية مأخوذة من مخططات صُور، وعلى خريطة مطوية لمنطقة كابول.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

دبليو. إتش. آلِن آند كَمبني، لندن

العنوان باللغة الأصلية

To Caubul with the Cavalry Brigade

نوع المادة

الوصف المادي

205 صفحات : خرائط ؛ 23 سنتيمتراً

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 28 يوليو 2017