عبر وسَط أفغانستان

الوصف

عبر وسَط أفغانستان هي ترجمة إنجليزية لكتاب إميل ترنكلر كْفَرْ دُوْرش أفغانستان ناخ إنْدِيَنْ، نُشرت في برلين عام 1927. كان ترنكلر (1896-1931) جغرافياً ومستكشفاً انتقل إلى أفغانستان في الفترة من عام 1923 إلى 1924 للعمل بوظيفة جيولوجي في الشركة الألمانية-الأفغانية للتجارة. هذاالكتاب هو وصف لرحلة ترنكلر التي بدأت من ريغا بلاتفيا، وشملت رحلة بالقطار عبر روسيا، بعد تأخير لمدة سبعة أسابيع على الحدود الروسية-الأفغانية. تمكن ترنكلر في النهاية من دخول أفغانستان والسفر إلى الهند. يحتوي الكتاب على وصف حي للأماكن التي زارها، ومنها هرات ووسط أفغانستان وكابول وبيشاور و"وادي بوذا العظيم"، حيث شاهد ترنكلر تماثيل باميان البوذية الحَجَرية الكبيرة (دمرتها طالبان أفغانستان عام 2001). يصف الفصل الخاص بكابول سياسة الانفتاح التي قادها الأمير أمان الله خان (حكم في الفترة من 1919-1929)، وأعمال المهندسين والمعماريين الألمان في بناء الطرق، والبعثة الطبية الألمانية المُشرفة على المستشفيات، والشركة الألمانية-الأفغانيةالمشهورة (في) محاولتها إعادة تنظيم الإدارة والأعمال في أفغانستان. يحتوي الكتاب على أربعة وأربعين صورة اِلتقطها المؤلف وخريطة مطوية لأفغانستان. نَشَر ترنكلر النتائج العلمية لرحلته في مجلد منفصل، وهو أفغانستان: آيْنَه لانْدَسْكْنْدلِشه شْتُودْيِي آوُف غْرُنْد دَس فورْهانْدَنَن مَتِيرْيال أُنْد آيْغَنَه بِأُوْباخْتُنْغ (أفغانستان: دراسة قُطْرية مبنية على السجلات المتاحة والملاحظات الشخصية، غوتا، 1928). قاد ترنكلر بعثة استكشافية علمية إلى التبت في عامي 1927 و 1928، ووثقها في كتابين نُشرا عام 1930. اِنتهت مسيرة ترنكلر المهنية كمستكشف وخبير آسيوي في العام التالي، وذلك بسبب وفاته في حادث سيارة بالقرب من بلده الأصلي بريمن.

آخر تحديث: 28 يوليو 2017