سرد لأحداث بعثة إلى بخارى في الأعوام 1843-1845، للتحقق من مصير الكولونيل ستودارت والنقيب كونولي

الوصف

وصل الكولونيل تشارلز ستودارت إلى بخارى (أوزبكستان الحالية) في ديسمبر عام 1838، حيث كانت شركة إيست إنديا البريطانية قد أرسلته في مهمة لمحاولة ترتيب تحالف مع الخانية ضد الإمبراطورية الروسية التي شكَّل توسعها في آسيا الوسطى مصدر قلق للبريطانيين. وكان حاكم بخارى نصر الله خان (حكم في الفترة بين 1827-1860) قد سجن ستودارت في زنزانة تعج بالحشرات تحت حصن الأرك وذلك لعدم انحنائه أمامه وعدم إحضاره هدايا وعدم إظهاره علامات الاحترام التي كان الأمير ينظر لها باعتبارها حقه. وقد وصل النقيب آرثر كونولي، وهو ضابط زميل لستودارت اشتُهر بابتكاره لعبارة "اللعبة الكبرى" (المنافسة بين بريطانيا العظمى وروسيا على النفوذ في آسيا الوسطى)، إلى بخارى في نوفمبر عام 1841 في محاولة لتأمين إطلاق سراح ستودارت. إلا أنه تعرض للسجن أيضاً على يد الأمير، ثم أُعدِم كلٌ من الرجلين في السابع عشر من يونيو عام 1842. لم يصل خبر عمليتي الإعدام إلى بريطانيا، وفي عام 1843 ذهب د. جوزيف وولف (1795‒1862) في بعثة إلى بخارى لمحاولة التحقق من مصير الرجلين. وقد عرَض وولف، صاحب الخبرة الكبيرة في الشرق الأوسط وآسيا الوسطى، خدماته طوعاً على لجنة تشكَّلت في لندن لمحاولة مساعدة الأسرى. كان وولف يتمتع بالذكاء والشجاعة وغرابة الأطوار، وقد وُلد في ألمانيا لعائلة أحد الحاخامات لكنه تحول من اليهودية لاعتناق الديانة الكاثوليكية الرومانية في سنٍ صغيرة. ودرس علم اللاهوت ولغات الشرق الأدنى في النمسا وألمانيا ثم انتقل إلى روما عاقداً العزم على أن يصبح مبشراً، إلا أنه تحول إلى الأنغليكانية بعد خلافه مع الكنيسة حول أمورٍ لاهوتية. وفي عام 1821 بدأ حياته المهنية مبشراً ليهود الشرق الأوسط وآسيا الوسطى، وبهذه الصفة قضى سنوات عديدة يعمل في المنطقة شرقاً حتى وصل إلى أفغانستان. وقد كاد وولف نفسه أن يُعدَم في بخارى، لكنه استطاع العودة إلى إنجلترا والإبلاغ بمصير ستودارت وكونولي بمساعدة الحكومة الفارسية. سرد لأحداث بعثة إلى بخارى هو وصف وولف لمهمته، وهو يحتوي على الكثير من المعلومات حول الدول التي سافر عبرها (تركيا وإيران وأوزبكستان الحاليين) وخصوصاً فيما يتعلق بالعقائد والممارسات الدينية للمسلمين واليهود والمسيحيين الذين قابلهم. وقد اتهم وولف نصر الله خان بأنه "مجرم قاسٍ" ومذنب بارتكاب "الفعلة الشنعاء" المتمثلة في قتل الضابطين. يحتوي الكتاب، الذي صدرت منه سبع طبعات في السنوات السبع الأولى بعد نشره، على رسوم بالخطوط لشخصيات بارزة وأشخاص من عامة الناس.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

هاربر وإخوانه، نيويورك

العنوان باللغة الأصلية

Narrative of a mission to Bokhara, in the years 1843-1845, to ascertain the fate of Colonel Stoddart and Captain Conolly

نوع المادة

الوصف المادي

384 صفحة : لوحات، صور شخصية؛ 23 سنتيمتراً

المَراجع

  1. E.I. Carlyle, revised by Todd M. Endelman, “Wolff, Joseph (1795‒1862)” (Oxford, U.K.: Oxford University Press, 2004).
  2. Peter Hopkirk, The Great Game: On Secret Service in High Asia (Oxford, U.K.: Oxford University Press, 2001).

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 30 سبتمبر 2016