رسم حديث للعالم، لفيليبس إكربرخت، مواطن من نيورمبرغ، ليس لأي سبب سوى جعل الرسم متماشيا مع خط الاستواء حسب التابيولا الرودولفية الفلكية: ممول من قبل إيوانس كبلر ومنقوش في نيورمبرغ من قبل ج. ب. والش

الوصف

على الرغم من أن تاريخها يعود إلى 1630 إلا أن "الصورة الحديثة للعالم" التي أعدها فيليبس ايكبريشت تبدو طبعة حديثة. فهي مكرسة لليوبولد الأول، إمبراطور الإمبراطورية الرومانية المقدسة والذي اعتلى العرش في 1658. وضعت الخريطة بناء على أمر صادر من الفلكي جوهانيس كيبلر (1571-1630) لتعكس حساباته الجديدة لخطوط الطول والعرض بناء على مراقبة الكوكب. نُشرت جداول كيبلر الفلكية لأول مرة في 1627 وكانت أدق من أي شيء سبقها. يعكس تصميم الخريطة ذات إطار النسر ثنائي الرأس الذي يمثل الإمبراطورية الرومانية الطريقة التي كان يُستخدم بها العلم في خدمة الأغراض السياسية في القرن السابع عشر. يركز نصف الكرة الأرضية المركزي على أوروبا التي تقع فوق جسد النسر في حين أن أجنحة النسر تطوق العالم بأسره. استُخدمت الرمزية الإمبراطورية على خرائط هابسبرغ لتلك الفترة وكانت إشارة للحروب في الغرب مع فرنسا وفي الشرق مع الإمبراطورية العثمانية. يمر خط غرينتش عبر الجزيرة الدنماركية التي كانت دارا للمرصد الفلكي للقرن السادس عشر ومعلم كيبلر الفلكي تيتشو براهي. عندما خلف كيبلر براهي في كالرياضي الإمبراطوري في براغ تحت حكم رودولف الثاني، اعتمد على بيانات براهي ليتمم عملياته الحسابية، التي تُعرف بالجداول الرودولفينية..

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

فيليبس إكبرخت، نورمبرغ

العنوان باللغة الأصلية

Noua orbis terrarum delineatio singulari ratione accommodata meridiano tabb. Rudolphi astronomicarum / Philippus Eckebrecht civis Norimbergensis ; sumptus faciente Io. Kepplero ; sculpsit Norimbergae J.P. Walch

المكان

مواضيع أخرى

نوع المادة

الوصف المادي

1 خريطة محفورة على ورقة، 44 × 72 سنتيمتر

ملاحظات

  • المقياس نحو 1:100،000،000

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 18 سبتمبر 2015