"حطام السفينة" لالفار نونز كابيزا دي فاكا، ووصف للرحلة التي قام بها عبر فلوريدا مع بانفيلو دي نارفيز

الوصف

كان الفار نونيز كابيزا دي فاكا (1490-1560) الرجل الثاني في بعثة قادها بانفيلو دي نارفيز (1478-1528) التي غادرت أسبانيا في حزيران 1527 مع خمس سفن و 600 رجل بمهمة تأسيس مستعمرة في "فلوريدا." عانت البعثة من العواصف والفرار والمرض وغيرها من الصعوبات في منطقة الكاريبي. في الخامس والسادس من تشرين ثانى 1528غرقت السفينة ونجا من البعثة 80 رجلا بالقرب من جزيرة غالفستون بولاية تكساس. بعد أن عاش وسط السكان الأصليين الأمريكيين لمدة ست سنوات، اتجه كابيزا دي فاكا وثلاثة ناجون آخرون ناحية الجنوب ثم الغرب على أمل إعادة الاتصال مع أبناء بلدهم. وصلوا في نهاية المطاف إلى مدينة مكسيكو ليصبحوا أول الأوربيين في استكشاف ماهو الآن ولاية تكساس وجنوب غرب أمريكا. التقرير أو ما سمي ناوفراجيوس (السفينة الغارقة) هي رواية كابيزا دي فاكا الرسمية لأسفاره التي أعدت للتاج الأسبانى. نُشر العمل لأول مرة في زامورا بأسبانيا في 1542. هذه الطبعة الحديثة نشرت في مدريد في 1749.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

مدريد

العنوان باللغة الأصلية

Naufragios de Alvar Nuñez Cabeza de Vaca, y Relacion de la jornada, que hizo a la Florida con el adelantado Panfilo de Narvaez.

نوع المادة

الوصف المادي

52 صفحة؛  31 سنتيمتر

ملاحظات

  • نقش خشبي لحرف أولي وخوذة تحمل الخوذة الشعار اليسوعي (ي.هــ.س)

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 16 سبتمبر 2016