كندي هائم

كندي هائم

الوصف

هذا الأداء الفني المنقوش على أسطوانة شمعية حوالي عام 1905 الذي قدمه جوزيف سوسييه (1869-1941) برفقة أوركسترا، هو واحد من أقدم الأسطوانات التسجيلية المعروفة لـأَن كنَديَن إرانت (كندي هائم)، وهي أغنية شعبية كتبها أنطوان جيران-لجوَه عام 1842 وغُنيت على لحن جيه فاي أون مِترِس(لقد عثرت على خليلة). وقد أصبحت هذه الأغنية التي تتناول موضوع ثورة كندا السفلى في الفترة ما بين 1837-1838 واحدة من أشهر الأغاني في أواخر القرن التاسع عشر في كندا الفرنسية، حيث سُجلت في العديد من المناسبات منذ ذلك الوقت. هذه الأسطوانة الفونوغرافية هي جزء من مجموعة جان-جاك شيرا، حيث كانت الأسطوانات الفونوغرافية التي سبقت ظهور التسجيل على الأقراص هي أول وسيط لتسجيل الصوت وسماعه. ولد سوسييه في مونتريال وكان باريتوناً وقائد جوقة كندياً تدرب كعازف بيانو مع والده قبل أن يختار العمل مغنياً،  وقد عمل سوسييه مؤدياً منفرداً بكنائس متنوعة في كندا وكذلك مع أوركسترا مونتريال السيمفوني ودرس علم الأصوات في باريس وقدم عروضاً أمام الجماهير في فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية. كان سوسييه هو عازف الأرغن وقائد الجوقة بكنيسة سان-لوي دُو ميل-إند في مونتريال وعمل لاحقاً قائداً للجوقة في كنيسة سان-لوي دو-فرانس، ويُعتقد بأنه كان أول مغنٍ كندي فرنسي يقوم بتنفيذ أسطوانة تسجيلية في كندا، وقد سجلها حوالي عام 1904 قرابة وقت تنفيذ هذه الأسطوانة التسجيلية.

آخر تحديث: 30 مارس 2016