خريطة جغرافية لفرنسا الجديدة رسمها السيد دو شامبلان السانتونجي، القائد العام لأسطول الملك

الوصف

نشأت فرنسا الجديدة قبل ما يزيد عن أربعة قرون نتيجةً لإصرار ومواهب صامويل دو شامبلان (1574-1635)، وهو أحد أهالي سانتونج بفرنسا، حيث سافر شامبلان إلى كندا من هونفلور في الخامس عشر من مارس عام 1603 ووصل إلى تادوساك بعد رحلة عبر المحيط الأطلنطي استغرقت 40 يوماً. وقد استكشف شامبلان في البداية حوالي 50-60 كيلومتراً أعلى نهر ساغويناي، ثم سافر بعدها أعلى نهر سانت لورانس حتى وصل إلى موقع بالقرب من مونتريال الحالية، جامعاً المعلومات من الهنود حول جغرافية الأرض التي كان يسعى لاستكشافها. وفي صيف عام 1608 بدأ شامبلان في بناء هابيتاسيون دو كيبيك، وهو المحطة التجارية التي أصبحت فيما بعد مدينة كيبيك، وقد أنشأ هذا الأمر قاعدة للفرنسيين سمحت لهم بالاستقرار في القارة واستكشاف الجزء الداخلي من المنطقة. ذهب شامبلان إلى البلاط الملكي فور عودته إلى فرنسا لعرض خططه لإقامة مستعمرة بأمريكا الشمالية، وقدم للملك بعض التذكارات التي جمعها في الفترة التي قضاها في كندا، ومنها حزام من شعر النَّيْص وطائران صغيران ورأس سمكة. وتَظهر هنا خريطة رائعة للبلد كان شامبلان قد عرضها على الملك، وقد عرض الخريطة نفسها على كونت سواسون للحصول على موافقته على خططه. وفي عام 1612 طلب شامبلان أن تُنقش الخريطة لتضمينها في سجل رحلاته، الذي نشره جان بيرجون في العام التالي لذلك. وتُلقي الخريطة الموجهة إلى الشمال المغناطيسي (الخاص بالبوصلة) بدلاً من الشمال الجغرافي (المحدد من خلال الخط المائل المرسوم عبر الخريطة) الضوء على الأماكن التي زارها شامبلان، بما في ذلك سواحل نيوفاوندلاند وأكاديا (نوفا سكوشيا الحالية) ونهر سانت لورانس وروافده الرئيسية. ويَظهر على الخريطة من الناحية الغربية نهر أوتاوا-المعروف أيضاً باسم ريفيير دي ألغونكوين (نهر ألغونكوين)، الذي استجلاهُ المستكشف والمترجم الفوري الفرنسي الشاب نيكولاس دي فيغنو. وتوجد في الغرب الأقصى بحيرتان رُسمتا على أساس المعلومات المجموعة من الهنود، ويَصل بينهما سولت دو أو (وتعني "شلال" بالفرنسية القديمة)، وهذا الشلال هو شلالات نياغارا. وتَظهر أولى التنويهات المعروفة عن القليل من الأسماء على الخريطة، مثل بيرسي وكاب-شات (المسماة بكاب دو شات، على اسم أيمار دو تشاست، حاكم فرنسا الجديدة عام 1603)، ونهر الباتيسكان وبحيرة شامبلان وبحيرة سانت بيير. وتوضح الخريطة أيضاً المناطق التي تسكنها قبائل مختلفة من الأمريكيين الأصليين في ذلك الوقت، ومنها: الإيروكواس جنوب بحيرة شامبلان والمونتَنياز على الضفة الجنوبية لنهر سانت لورانس والألغونكوين على نهر أوتاوا والإتشيمين والسوريكواس على ساحل الأطلنطي والهورون في منطقة البحيرات العظمى. ويوجد على الحد السفلي من الخريطة، وكذلك في مناطق أخرى منها، تصاوير لنباتات وفاكهة وخضروات وحيوانات بحرية تُظهر مواطن غنى هذه الأرض غير المستغلة التي كان الفرنسيون يريدون الحصول عليها. وتوجد بالخريطة أيضاً صورة شخصية لزوجين من الأمريكيين الأصليين يتخذان وضعيات كانت معتادة في ذلك الوقت.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

جان بيرجون، باريس

العنوان باللغة الأصلية

Carte geographiqve de la Novvelle Franse faictte par le Sievr de Champlain Saint Tongois cappitaine ordinaire povr le Roy en la marine

نوع المادة

الوصف المادي

خريطة واحدة : أبيض وأسود ؛ 35 × 77 سنتيمتراً

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 19 يونيو 2017