عيد سان-جان-باتيست

الوصف

يسجل هذا الفيلم الصامت الاحتفالات بفيت دو لا سان-جان-باتيست (عيد سان-جان-باتيست أو عيد القديس يوحنا المعمدان) في 24 يونيو، عام 1945. التزم الكيبيكيون بإقامة الاحتفال منذ عام 1834، عندما قرر لُدغر دوفرناي، محرر جريدة لا مينيرف، إحياء هذا التقليد الذي انقطع سابقاً بسبب "غزو عام 1760"، وهو احتفال يُمثِّل أيضاً إحياءً لطقس أقدم هو الانقلاب الصيفي.  نظّم دوفرناي مَأدُبَة في حديقة المحامي جون ماكدونيل. وانتشر الاحتفال في السنوات اللاحقة حتى عام 1837، عندما نُفي دوفرناي أثناء "الثورات الوطنية". وعُلّقت الاحتفالات حتى عودة دوفرناي في 1842، عندما أقامت مدينة كيبيك موكبها الرسمي الِأول للاحتفال بعيد سان-جان-باتيست. أسس دوفرناي في عام 1843 أسوساسيو سان-جان-باتيست، ودعا العامة للاحتفال بالعيد الوطني للكنديين الفرنسيين. وأقامت مونتريال موكبها الأول في ذلك العام. حدثت معظم الاحتفالات في كيبيك، لكن العيد امتد إلى مناطق أخرى مثل أكاديا وأونتاريو وحتى الولايات المتحدة. وفي عام 1925، جعل المجلس التشريعي لكيبيك عيد القديس يوحنا المعمدان عيداً رسمياً. بث راديو-كندا موكب مونتريال المصور في هذا الفيلم عبر التلفاز عام 1953. وفي هذا التسجيل المبكر من عام 1945، توزع امرأة تمثل سوسيتيه داكسيو ناسيونال (جمعية العمل الوطني) دبابيس على شكل أوراق القيقب. أصبح فلوردوليزيه العلم الرسمي لكيبيك وحل محل ورقة القيقب كرمز لوطنية الكيبيكيين بعد ثلاثة أعوام في عام 1948. وفي 24 يونيو، عام 1977، اعتمد رينيه ليفيسك، وهو رئيس وزراء كيبيك، الاحتفال بوصفه العيد الوطني الرسمي لكيبيك، وهو يوم يمكن للكيبيكيين وجميع الناطقين بالفرنسية الآخرين في أمريكا الشمالية أن يحتفلوا فيه بثقافتهم وتاريخهم.

آخر تحديث: 27 أغسطس 2015