تصريح ممنوح لجاك هيرتيل دي كورنويه للسفر إلى مقاطعة باي-دو-أو بغرض تجارة الفرو

الوصف

أعطى فيليب دو ريجو فودريي (1643-1725) حاكم فرنسا الجديدة تصريحاً لجاك هيرتيل دو كورنويه (1667-1748) بالذهاب إلى باي-دو-أو (وهي مقاطعة شاسعة تقع إلى الغرب من مونتريال) باستخدام قاربي كانو وبرفقة ثمانية رجال، وذلك بموجب هذه الوثيقة المؤرخة بتاريخ 30 أبريل عام 1721 الموقعة في مونتريال. كان على كورنويه الالتحاق بخدمة الأب بيير-فرانسوا-اكزافييه دي شارلفوا (1682-1761)، وهو قسيس كان يسافر إلى المنطقة ظاهرياً لزيارة البعثات التبشيرية، لكن فيليب دوق أورليانز أمره بالعثور على البحر الغربي الذي كان يُعتقد أنه سيكون مَعْبراً إلى آسيا. وتعكس الوثيقة جانباً رئيساً من جوانب الاستعمار الفرنسي لأمريكا الشمالية، وهو تجارة الفرو، التي كانت القوة الدافعة خلف الاستكشاف الفرنسي للمناطق الداخلية لأمريكا الشمالية وإدخال الهنود في الدين المسيحي. كان جاك هيرتيل دو كورنويه واحداً من بين 15 ابناً لجوزيف-فرانسوا هيرتيل دو لا فريسنييه، وقد نشأ وسط الحروب المستمرة بين الفرنسيين والإيروكويين، حيث ولد في تروا-ريفيير (الثلاثة أنهار) في كيبيك. سافر شارلفوا مسترشداً بكورنويه باتجاه الغرب من مونتريال، وكتب العديد من التعليقات والملاحظات التي أصبحت لاحقاً جزءاً من يومياته المنشورة. وكانت البيانات المفصلة التي جمعها شارلفوا في الرحلة الطويلة ذات قيمة عظيمة لرسام المسطحات المائية والخرائط جاك-نيكولا بيلين، الذي استخدمها لعمل خرائط مُحدّثة ومُحسّنَة لإقليم البحيرات العظمى. لم يعثر شارلفوا على البحر الغربي، لكنه نشر لاحقاً تاريخاً للمستعمرات الفرنسية في أمريكا الشمالية وأعمالاً أخرى أكسبته سمعته كمؤرخ بارز. أما كورنويه فقد كان نقيباً في مشاة البحرية وأصبح لورداً لِسان-مارك-سور-ريشيليو، وهي مستوطنة على ضفاف نهر ريشيليو.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

نوع المادة

المَراجع

  1. François Daniel, Nos gloires nationales: ou, Histoire des principales familles du Canada, vol. 1 / Our national glories: or, History of principal families of Canada, vol. 1 (E. Senécal, 1867). David M. Hayne, “Charlevoix, Pierre-François-Xavier de,” in Dictionary of Canadian Biography 3 (Toronto: University of Toronto/Université Laval, 2003– ).
  2. “Saint-Marc-sur-Richelieu: Village de terres fertiles en bordure de la rivière Richelieu,” in l'Association des plus beaux villages du Québec/ The Association of the Most Beautiful Villages of Quebec (1998, 2015).

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 19 يونيو 2017