سرد لأبرز ما حدث خلال البعثات التبشيرية لآباء جمعية يسوع في فرنسا الجديدة في عامي 1671 و1672

الوصف

جاء القِس اليسوعي كلود دابلون (حوالي 1619‒1697) إلى كندا في أواخر صيف 1655، حيث عاش بها إلى أن وافته المنية. أصبح دابلون مولعاً للغاية بجغرافيا المناطق الداخلية لأمريكا الشمالية التي كانت مجهولة للأوروبيين إلى حدٍ كبير آنذاك، وذلك إلى جانب عمله كمُبَشِر. في عام 1669، قام دابلون بمصاحبة الأب كلود ألوي (1622‒1689) برحلة حول بحيرة سوبيريور، مما ساهم في محاولات رسم أول خريطة أوروبية للبحيرة. عُيِّن دابلون قائداً لبعثات اليسوعيين التبشيرية في فرنسا الجديدة عام 1671 وكتب من هذا الموقع رولاسيون دو سو كي سي باسيه دو بلوس روماركابل أو ميسيون دي بار دو لا كومباني دو جيزو، أون لا نوفال فرانس، ليزانيه 1671 & 1672 (سرد لأبرز ما حدث خلال البعثات التبشيرية لآباء جمعية يسوع في فرنسا الجديدة في عامي 1671 و1672). كان هذا آخر سرد يُنشر في القرن السابع عشر. وتتضمن محتوياته وصفاً لبعثة تبشيرية أُرسِلت إلى بلد الهورون في 1671‒1672، بالإضافة إلى ملخصات لأنشطة البعثات التبشيرية اليسوعية السبعة الموجهة إلى الإيروكواس ووصفاً لاكتشاف طريق بري يؤدي إلى خليج هدسون. وقد أُجري هذا الاكتشاف بأمر من حاكم فرنسا الجديدة جون تالون، حيث قام به كلٌ من اليسوعي شارل ألبانيل وبول دينيس دو سان سيمون الذي كان من بين جنود تالون آنذاك. تَظهر هنا الطبعة الأصلية التي نُشِرت في باريس في عام 1673. نُشِرت هذه الطبعة، شأن جميع السرديات التي يرجع تاريخها إلى عام 1633 فصاعداً، في المطبعة التي أسسها سيباستيان كراموازي (1585‒1669)، وهو مسؤول الطباعة لدى الملك، ثم أدارها بعده ابنه سيباستيان مابر-كراموازي.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

سيباستيان مابر-كراموازي، باريس

العنوان باللغة الأصلية

Relation de ce qui s'est passé de plus remarquable aux Missions des Pères de la Compagnie de Jésus, en la Nouvelle-France, les années 1671 & 1672

نوع المادة

الوصف المادي

264 صفحة

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 20 نوفمبر 2015