سرد للرحلة التي انطلقت إلى بورت رويال بأكاديا، أو فرنسا الجديدة

الوصف

كان دييرفيل جراحاً وشاعراً فرنسياً ذهب في عام 1699-1700 في رحلة إلى فرنسا الجديدة، ورواها في كتابه رولسيون دو فوياج دو بور روايال دو لاكادي (سرد للرحلة التي انطلقت إلى بورت رويال بأكاديا أو فرنسا الجديدة) المنشور في عام 1708 في روان. لا يُعرف اسم دييرفيل بالكامل ولا المعلومات الخاصة بحياته بخلاف تفاصيل سيرته الذاتية القليلة التي أوردها في كتابه. ويبدو أنه قد درس الجراحة في باريس ونشر عدداً من القصائد الشعرية في مجلة أدبية فرنسية. غادر دييرفيل نيو روشيل بفرنسا، في 20 أغسطس، 1699 ووصل إلى بورت رويال (أنابوليس رويال، نوفا سكوشيا الحالية)، بأكاديا، في 13 أكتوبر. وقد قضى عاماً واحداً في البلاد في جمع معلومات عن المنطقة والسكان الهنود المحليين والنباتات بالإضافة إلى عينات جلبها معه إلى فرنسا. حقق وصفه شهرة في أوروبا وصدرت منه ثلاث طبعات في عام 1708. نُشرت طبعة فرنسية غير مُصرَّحة لهذا العمل في أمستردام عام 1710. وظهرت كذلك ترجمة إنجليزية له في عام 1714 تبعتها نسخة ألمانية مختصرة في عام 1751. اهتم دييرفيل بتقاليد الهنود وتعاملاتهم مع الأكاديين وخاصةً طرق الطبخ والأكل الذي يُأكل في المستعمرة، وذلك إلى جانب اهتمامه بحيوانات المنطقة. وسجل كذلك الممارسات الهندية التي أثرت فيه كجراح، على سبيل المثال، ما وصفه بأنه طريقتهم لإنعاش الغرقى عن طريق حقنهم بدخان التبغ شرجياً. ودوّن أيضاً انتشار ممارسة الزواج الرسمي وغير الرسمي بين الفرنسيين والنساء الهنديات. كُتب جزء من العمل في صورة أبيات شعرية. تَظهَر هنا الطبعة الأصلية التي ترجع لعام 1708.

آخر تحديث: 20 نوفمبر 2015