التاريخ الطبيعي لجُزُر الهند الغربية

الوصف

كان لوي نيكولا (نَشِط في 1667-1675) يسوعياً فرنسياً أُرسِل إلى كندا مبشِّراً عام 1664 ومكث هناك حتى عام 1675. وقد ارتحل كثيراً وأبدى اهتماماً شديداً بالشعوب واللغات والنباتات والحيوانات في فرنسا الجديدة.  وكتب ثلاثة أعمال مهمة لم يُنشَر أيٌ منها في حياته، بل نُشِرَت فيما بعد على هيئة المخطوطات التالية: إيستوار ناتورال أو لا فيدال روشيرش دو تو سو كيليا دو رار دون ليزند أوكسيدونتال (التاريخ الطبيعي أو البحث الدقيق لكل ما هو نادر بجُزُر الهند الغربية)، المعروف باسم إيستوار ناتورال ديزند أوكسيدونتال (التاريخ الطبيعي لجُزُر الهند الغربية)؛ والمخطوطة المُصوَّرة التي تعرف باسم كوديكس كَنَدنسيس؛ وغرامير ألغونكين أو دي سوفاج دو لاميريك سيبتنتريونال (قواعد لغة الألغونكوين أو حول السكان الأصليين لأمريكا الشمالية). يُمَثِّل التاريخ الطبيعي، الظاهِر هنا، أكثر من "عشرين عاماً من العمل الدؤوب"، وفقاً لما ورد على لسان مؤلفه. تَصِف الكتب الاثنا عشر، بقدر متكافئ من الجودة والعمق، الحياة النباتية والحيوانية "لما يكاد يكون أرض لا متناهية" تمتد من أرض الإسكيمو إلى أرض السُّو. ألّف نيكولا التاريخ الطبيعي كجزء من عمل كبير يدور حول فرنسا الجديدة، ويغطي لغة وطوبوغرافيا العالم الجديد، بما في ذلك التاريخ الطبيعي للحياة النباتية والحيوانية به والشؤون السياسية الخاصة بسكانه الأصليين وعاداتهم ومعتقداتهم الدينية، وذلك مثلما هو مُشار إليه في الملاحظات التمهيدية لكتاب قواعد لغة الألغونكوين الذي كتبه نيكولا. عاد نيكولا إلى فرنسا عام 1675 وترك الرهبنة اليسوعية في ديسمبر عام 1678، على الرغم من بقائه قسيساً بعد ذلك. ولا يُعرف أي شيء عن حياته في الفترة اللاحقة أو مكان وتاريخ وفاته.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

العنوان باللغة الأصلية

Histoire naturelle ou la fidelle recherche de tout ce qu'il y a de rare dans les Indes Occidantalles

نوع المادة

الوصف المادي

197 صفحةً ؛ 32.5 × 20.5 سنتيمتراً

ملاحظات

  • يوجد بالمكتبة الرقمية العالمية أيضاً كتاب قواعد لغة الألغونكوين لنيكولا.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 29 يناير 2016