رواية لو موين، وهو فنان رافق البعثة الفرنسية إلى فلوريدا تحت قيادة لودونيير عام 1564

الوصف

نُشِرَت في أوروبا في النصف الثاني من القرن السادس عشر مجموعات رائعة من روايات الرحلات، وهي تعكس ما يزيد عن قرن من الجهود الأوروبية للاستيلاء على العالم الجديد، مادياً وفكرياً. نَشَرت مطبعة ثيودور دو بري مجموعة من روايات الرحلات التي تُعرف حالياً باسم "الرحلات الكبيرة والصغيرة،" في فرانكفورت من عام 1590 وحتى عام 1634. واشتَهرت هذه المجموعة بأهمية وجودة الرسوم الإيضاحية الغائرة، المنقوشة على لوحة نحاسية، التي أُنتجت في معظمها باستخدام نماذج أصلية. أُصدِر المجلد الثاني من "الرحلات الكبيرة" في عام 1591 وخُصِّص لفلوريدا. وبالإضافة إلى قصص المستكشفَين جان ريبو ورينيه غولان دو لودونيير، احتوى العمل على مجموعة تتألف من 42 نقشاً تستند جميعها إلى رسوم ولوحات مائية رسمها في موقع الأحداث جاك لو موين دو مورغ (حوالي 1533-1588) وهو رسام بروتستانتي من دييب. رافق دو مورغ لودونيير إلى فلوريدا عام 1564 وفرّ من مذبحة المستعمرين الفرنسيين على يد أسطول إسباني في العام التالي. ظلت رسومات دو مورغ الدليل المرئي الوحيد المتبقي حتى اليوم على أمَّة هندية انقرضت الآن وهي قبيلة هنود التيموكوا بفلوريدا، الذين سعى الفرنسيون، في محاولتهم للاستيطان، إلى إقامة تحالف معهم. خُصِّصَت دزينة من الرسوم للبلاد التي استكشفها الفرنسيون؛ واختصت مجموعة أخرى بحروب وشعائر هنود التيموكوا؛ بينما تُصوِّر المجموعة الأخيرة عادات وتنظيم مجتمعهم. هذه النقوش المصحوبة بنصوص شرح مختصرة هي وثائق إثنوغرافية فريدة تتعلق بواحد من شعوب العالم الجديد التي اندثرت.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

ثيودور دو بري، فرانكفورت أم ماين

العنوان باللغة الأصلية

Brevis narratio eorvm qvæ in Florida Americæ provicia Gallis acciderunt, ſecunda in illam nauigatione duce Renato de Laundomere claſſis Praefecto anno M. D. LXIIII

نوع المادة

الوصف المادي

106 صفحة

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 20 نوفمبر 2015