مؤلَّف القواعد والمراسيم والإعلانات والقرارات حول التجارة ونظام العدالة والشرطة في المستعمرات الفرنسية في أمريكا. بما في ذلك الـ "كود نوار"

الوصف

قرر وزير المالية الفرنسي جون لو عام 1717 البدء في جلب العبيد إلى مستعمرة لويزيانا بهدف تطوير الاقتصاد الزراعي في لويزيانا السفلى. وقد حصلت كومباني ديز آند (شركة جزر الهند) لاحقاً على امتياز احتكار النشاط الاقتصادي في المنطقة، وأتت بحوالي 6,000 عبد إلى المستعمرة في الفترة بين 1719 و1743. ولتنظيم العلاقات بين العبيد والمستعمرين، وُضِع كود نوار أو دستور العبيد بلويزيانا عام 1724، حيث استند بشكل كبير إلى الدستور الذي وُضِع عام 1685 للمستعمرات الفرنسية في منطقة الكاريبي، ونَظّمت مواده الـ55 حالة العبيد والسود الأحرار، إلى جانب تنظيم العلاقات بين الأسياد والعبيد. وقد حَرَّم هذا الدستور الزواج والعلاقات الجنسية بين الأشخاص الأوروبيين وبين الأشخاص ذوي الأصول الإفريقية، على النقيض من مرسوم عام 1685. وكذلك حدّد العقوبات الجسدية لحالات السرقة أو الهرب. وقد حُرِّف كود نوار وانتُهِك باستمرار مثلما كان الحال في منطقة الكاريبي. ومع تواطؤ السلطات المحلية والمحاكم الملكية، كان الكثير من أصحاب المزارع يُطبِّقون الدستور فقط عندما يصبّ الأمر في مصلحتهم. فقد كان أصحاب المزارع ملزمين بتعليم عبيدهم المذهب الكاثوليكي وتزويدهم بالطعام والملابس والسماح لهم بإجازات في أيام الآحاد والأعياد، وكان يُحرّم على أصحاب المزارع إساءة معاملة عبيدهم، بالرغم من أن بعض أصحاب المزارع كانوا يعاملون عبيدهم بقسوة بالغة. إلا أن آخرين مَنَحوا عبيدهم حرية تصرف نسبية، حيث سمحوا لهم على سبيل المثال بتربية الدواجن أو الخنازير وحراثة قطع صغيرة من الأرض، حتى أنهم سمحوا لهم في بعض الأحيان بحيازة الأسلحة النارية. تَظهر هنا نسخة عامي 1744-1745 من كود نوار، وتتضمن دستور عام 1724 وتلك الإضافات والتعديلات التي أجريت عليه في العقدين اللاحقين.

آخر تحديث: 20 نوفمبر 2015