استيلاء كافيليير دو لا سال [من روان] على لويزيانا ونهر الميسيسيبي، باسم الملك لويس الرابع عشر في التاسع من إبريل عام 1682

الوصف

تصوِّر هذه المطبوعة الحجرية التي يرجع تاريخها إلى سبعينات القرن التاسع عشر والتي نفذها جان أودلف بوكيان، إعلان رينيه روبرت كافيليير دو لا سال استيلاء فرنسا على لويزيانا، وهو حدث ساعد على جعل لا سال أحد أبطال الإمبراطورية الاستعمارية الفرنسية الأولى. وُلِد لا سال في روان عام 1643. وتلقى تعليمه في الكلية اليسوعية، وكان ينوي في الأصل دخول الرهبنة لكنه غادر فرنسا في عام 1666 مسافراً إلى كندا ساعياً إلى تكوين ثروته، حيث حصل على هبة من الأراضي وعمل مزارعاً ومالك أرض لبعض الوقت. ثم ذاع صيته واشتهر في تجارة الفراء، بدعمٍ من الحاكم فروتناك، ثم أسس حصن نياغارا عام 1676. وقد اجتاز منطقة البحيرات العظمى بأكملها بين عام 1679 وعام 1682 بمساعدة من المغامر النابولي هنري دي تونتي. بدأ كل من لا سال وتونتي رحلتهما لهبوط نهر الميسيسيبي في أوائل عام 1682. ووصلا إلى خليج المكسيك في التاسع من إبريل، حيث أعلن لا سال استيلاء فرنسا على حوض الميسيسيبي بأكمله وأسمَى المنطقة على شرف الملك لويس الرابع عشر. يُظهر الرسم الإيضاحي الخيالي لا سال ممسكاً بسيف في يده، ويقرأ إعلاناً بينما تنظر إليه مجموعة من الناس تتضمن جنوداً فرنسيين وبعض المواطنين النبلاء وقسيساً ومحاربين وقادة من الهنود. ويظهر النهر ومسكن هندي في خلفية الرسم.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

لوميرسير وشركاه، باريس

العنوان باللغة الأصلية

Prise de Possession de la Louisiane et du Fleuve Mississipi, Au Nom de Louis XIV, par Cavelier de la Salle [de Rouen], le 9 Avril 1682. Dédiée au Général T. Beauregard, et accompagné d'un texte explicatif

نوع المادة

الوصف المادي

مطبوعة حجرية واحدة؛ 59.3 × 75.5 سنتيمتراً

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 4 نوفمبر 2015