خريطة لتوضيح ملكيات الأراضي في فرنسا الجديدة، 1678

الوصف

تُظهر هذه الخريطة الكبيرة الجميلة الوجود الفرنسي في وادي سان لورنس وكندا الأطلسية عام 1678، وهي لجان باتيست فرانكولان (1651-بعد 1712)، الذي أصبح لاحقاً رسام المسطحات المائية الملكي في إقليم كيبيك. أُرفِقت الخرائط التي رسمها فرانكولان بالتقارير المُرسَلة إلى فرنسا من قِبَل أعلى المسؤولين في المناطق الأمريكية التابعة لفرنسا لمدة 20 عاماً بداية من أوائل سبعينيات القرن السابع عشر. اُهدِيَت هذه الخريطة إلى جان باتيست كولبرت (1619-1683)، وزير المالية تحت حكم الملك لويس الرابع عشر، نظراً لاهتمامه باستعمار فرنسا الجديدة. تضم الخريطة رسوماً إيضاحية للحيوانات والنباتات والأشخاص في هذا الجزء من أمريكا الشمالية. رسومات الحيوانات ليست دقيقة للغاية، ولكن يمكن تمييز الدب والقندس والموظ بوضوح. تظهر بحيرة إيري وبحيرة أونتاريو، بالإضافة إلى أجزاء من بحيرة هورون وخليج هدسون. أُشير إلى المستوطنات الواقعة على طول نهر سان لورنس باسمها، ووُضِحَت أكاديا (نوفا سكوشيا الحالية) ولابرادور ونيوفاوندلاند بشكل بارز. مقياس الرسم مذكور بالفراسخ الفرنسية، وهي وحدة قياس اختلف قدرها مع مرور الزمن، ويبلغ المقياس حوالي 1:1,630,000. على الرغم من اهتمام كولبرت، إلا أن فرنسا حققت نجاحاً محدوداً في استيطان مستعمرتها الواسعة في أمريكا الشمالية. فعلى خلاف الإنجليز، لم يهاجر الفرنسيون إلى فرنسا الجديدة بأعداد كبيرة بسبب الفقر في المناطق الحضرية أو الاضطهاد الديني، ولم تُظهر الحكومة الملكية الكثير من الاهتمام بدعم الاستيطان على المدى الطويل.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

العنوان باللغة الأصلية

Carte pour ſeruir à l'éclairciſſement du Papier Terrier de la Nouvelle-France

نوع المادة

الوصف المادي

8 قطع؛ 1092 × 1907 سنتيمترات.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 4 نوفمبر 2015