خريطة للمحيط الأطلنطي، 1601

الوصف

تعكس خريطة البورتولان هذه للمحيط الأطلنطي التي رسمها غِيوم لِفاسُر في عام 1601، مستوى الدقة العالي الذي وصل إليه صُناَّع الخرائط الفرنسيون بالمدرسة النورماندية لرسامي المسطحات المائية، الذين كانوا بحلول هذا الوقت قد رسموا خرائط للمحيط الأطلنطي لأكثر من قرن. والخريطة هي أيضاً مستودع غني لأسماء الأماكن التاريخية. فبالنسبة لكندا، تُقدِم 28 اسم مكان، استُخرجت من كتابات جاك كارتييه، وكانت سبعة من هذه الأسماء أصلية. على سبيل المثال يظهر اسم "كيبيك" هنا لأول مرة. ويُشار إلى الجزء الشمالي الشرقي لأمريكا الشمالية باسم فرنسا الجديدة ويظهر مع شعار النبالة الفرنسي، بالرغم من أن أولى المستوطنات الفرنسية الدائمة لم تُقام إلا بعد عدة أعوام لاحقاً (مدينة كيبيك في عام 1608). تُظهر الخريطة سواحل أوروبا من هامبورغ إلى كيب ماتابان؛ وإفريقيا من قورينا إلى رأس الرجاء الصالح؛ وسواحل المحيط الأطلنطي للأمريكتين من لابرادور إلى ريو دي لا بلاتا وسواحل المحيط الهادئ من نيكاراغوا إلى كونْسَبْسِيون. يُعرف لِفاسُر، الذي كان قبطاناً، بوصفه أكثر رسامي المسطحات المائية النورمانديين معرفةً، حيث كتب رسالتين في رسم المسطحات المائية بالإضافة إلى أعمال حول جيوب الزوايا الرياضية والتحصينات. وهذه الخريطة هي عمله الوحيد المتبقي من أعمال رسم الخرائط، بخلاف خريطة للعالم تظهر في إحدى رسالتيه.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

نوع المادة

الوصف المادي

خريطة واحدة : مخطوطة، مزخرفة على الورق الرقّي؛ 74.5 × 99 سنتيمتراً

المَراجع

  1. Sarah Toulouse, “Marine Cartography and Navigation in Renaissance France,” in David Woodward, editor, The History of Cartography, vol. 3, Cartography in the European Renaissance (Chicago: University of Chicago Press, 2007).

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 19 أغسطس 2015