شرح موجز ابن النفيس

الوصف

شرح موجز ابن النفيس، المعروف أيضاً باسم المُغني هو نص طبي شهير من القرن الرابع عشر كتبه سديد الدين بن مسعود الكازَروني (توفي عام 1357)، وهو مثال رائع على ظاهرة كتابة الشروح التي كانت منتشرة في العالم الإسلامي: يحتوي كتاب شرح موجز ابن النفيس على شرح سديد الدين لكتاب الموجز لابن النفيس (حوالي 1210-1288)، وقد كان كتاب الموجز بدوره موجزاً أو ملخصاً كتبه ابن النفيس لشرحه الخاص لكتاب القانون في الطب لابن سينا (980-1037)، المعروف في الغرب باسم أفيسينا. يتألف كتاب ابن النفيس من أربعة أقسام، أُطلق على كل منها اسم فن. يحتوي الفن الأول على مبادئ الطب بشقيه العِلمي والعَملي، بينما يختص الفن الثاني بدراسة للأدوية والأغذية، تعقبها أطروحة عن العقاقير المركبة. يتناول الفن الثالث الأمراض المختصة بعضو بعينه وأسبابها وعلاماتها ومعالجاتها، في حين خُصِّص الفن الأخير للأمراض التي لا تختص بعضو دون آخر، مثل الحميات والأورام. تحتوي المخطوطة المعروضة هنا على شرح سديد الدين للفنين الثالث والرابع فقط من كتاب ابن النفيس. يختتم سديد الدين كتابه بذكر بعض المؤلفين الذين استعان بأعمالهم كمراجع، ومن بينهم أبقراط وجالينوس وحُنَين بن اسحق العبادي ومحمد بن زكريا الرازي (المعروف في الغرب باسم رازيس أو راسيس) وابن سينا. كذلك يخص المؤلف بالذكر شرح قطب الحق والدين الشيرازي لكتاب القانون، ويُدعى التحفة السعدية، بأنه كان مصدراً رئيسياً لشرحه. من الواضح أن إشارة الكاتب للشيرازي في هذه المخطوطة باسم "الرازي الشيرازي" كان سهواً، ومعروف أن بعض كتاب السير يشيرون إلى الشيرازي باسم الكازروني (على الأرجح في إشارة إلى مسقط رأس والده)، وبذلك فهو يتشارك نفس اللقب مع سديد الدين في بعض الروايات. اكتملت المخطوطة يوم السبت واحد وعشرين من شهر ربيع الثاني سنة خمس وستين بعد ألف من الهجرة النبوية (28 فبراير عام 1655)، وهي مكتوبة بخط نسخ جميل بالحبرين الأسود والأحمر.

آخر تحديث: 27 نوفمبر 2015