مناظر في أفغانستان، إلخ، من رسومات تخطيطية مأخوذة أثناء حملة جيش السند

الوصف

كان السير كيث ألكساندر جاكسون نقيباً في سلاح الفرسان الرابع الخفيف في الجيش البريطاني، وهو جزء من القوة الأنغلو-هندية التي تقدّمت نحو أفغانستان من الهند البريطانية في ديسمبر 1838، مما عجَّل بنشوب الحرب الأنغلو-أفغانية الأولى (1839-1842). وكان الهدف البريطاني هو الإطاحة بالأمير الأفغاني دوست محمد خان واستبداله بشاه شُجاع، الذي كان يُعتَقد أنه أكثر وداً تجاه بريطانيا وأقل خضوعاً للنفوذ الروسي مقارنةً بالأمير. وصل جيش السند، كما كان يُطلَق على القوة، إلى كويته في أواخر مارس عام 1839 وتابع التقدم عبر ممر بولان (في باكستان الحالية) وواصل السير إلى داخل أفغانستان. ثم استولى البريطانيون على قندهار في الخامس والعشرين من إبريل عام 1839، وعلى حصن غزنة المنيع في الثالث والعشرين من يوليو من ذات العام. مناظر في أفغانستان هو مجموعة مكوَّنة من 25 صحيفة من المطبوعات الحجرية الملوَّنة يدوياً تستند إلى رسومات جاكسون التخطيطية التي أعدها أثناء الحملة. ويصحب كل رسم إيضاحي نص كتبه جاكسون، يعرِّف الموضوع ويقدم معلومات تاريخية وطبوغرافية. يحتوي الكتاب على مناظر للعديد من المدن والبلدات في أفغانستان وفي باكستان الحالية، وتشمل كويته وكابول وقندهار. ويَظهر كذلك معبر بولان؛ والقلاع والحصون؛ ومناظر طبيعية؛ وأطلال؛ والأهالي بالإضافة إلى الضباط البريطانيين. الرسم الذي في صدر الكتاب هو لوحة شخصية لرجل أفغاني رُسمت يدوياً، وقد تبيَّن أنها صورة طبق الأصل من رسمة ملوَّنة وُجدت في واحدة من غرف حصن غزنة بعد اقتحام القلعة. وتُظهِر خريطة مسار جيش السند من نقطة انطلاقه في ثاتا (باكستان الحالية) أعلى نهر السند، وصولاً في النهاية إلى قندهار وكابول. الكتاب مُهدَى من جوزيف فويل والتون، الذي قد يكون أحد الطبّاعين الحجريين، "إلى رئيس شركة إيست إنديا الموقرة ومدرائها". توفي جاكسون في كابول عام 1843.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

دبليو. إتش. آلِن آند كَمبني، لندن

العنوان باللغة الأصلية

Views in Affghaunistaun, &c. &c. &c. from sketches taken during the campaign of the Army of the Indus

الوصف المادي

23 لوحة : رسوم إيضاحية، خرائط ؛ 39 سنتيمتراً

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 30 سبتمبر 2016