يوميات الحرب الأفغانية عام 1842

الوصف

كان إدوارد ويليام براي ملازماً شاباً يخدم مع فوج المشاة الحادي والثلاثين للجيش البريطاني أثناء الحرب الأنغلو-أفغانية الأولى (1839-1842). وفي أوائل عام 1842 أُمر الفوج بمغادرة ثكناته في أغرا بالهند البريطانية والزحف نحو أفغانستان بهدف الانضمام لجيش اللواء جورج بولوك (أصبح مشيراً فيما بعد)، الذي كان قد أُرسل لإغاثة إحدى القوات البريطانية التي أحاطتها القوات الأفغانية وحاصرتها في جلال آباد. يوميات الحرب الأفغانية عام 1842 هو وصف براي كشاهد عيان للأحداث منذ بدايات عام 1842 وحتى يناير من العام التالي، وقد نُشر بعد ذلك الوقت بأكثر من عقدين. تَحرَّك الفوج الحادي والثلاثون متجهاً إلى جلال آباد على مراحل، حيث وصلها في الثالث عشر من مايو بعد مرور شهر تقريباً من إغاثة بولوك للحامية، ثم سار الفوج من هناك إلى غانداماك ووصل أخيراً إلى كابول حيث شارك في الإجراءات التأديبية التي قام بها البريطانيون ضد المدينة. وتُختتم المذكرات بمسيرة العودة إلى أغرا عن طريق بيشاور. تمتلئ مذكرات براي بالتفاصيل المثيرة، فهو يصف على سبيل المثال كيف جاء القرويون لبيع العملات الإغريقية القديمة عند قبة مانيكيالا التذكارية، التي يقول عنها السكان المحليون إنها مقبرة فرَس الإسكندر الأكبر بوسيفالوس. وهو يروي بصور حية قصة التقدم عبر الممرات من غانداماك إلى كابول، حيث كانت تتناثر على طول الطريق بأكمله جثث الجنود البريطانيين والهنود الذين كانوا ينتمون إلى القوة التي أبادها رجال القبائل الأفغانية في يناير من عام 1842. وقد كتب براي راوياً: "كان المنظر صادماً للجنود البريطانيين بحق، وقد اتخذ العديد من الذين شهدو ذلك الأمر عهداً عميقاً بالانتقام، وأبروا به بأفضل ما استطاعوا فلم يظهروا أي رحمة بعد ذلك أثناء السجال الحقيقي." وتسجل مذكراته وفيات الجنود والمدنيين من الجانبين بسبب القتال والمرض بطريقة تُظهر بشاعة وقسوة الحرب. خدم براي بعد ذلك بتميز في الحملة الحبشية (في إثيوبيا الحالية) عام 1868 وفي حرب الزولو عام 1879، ثم تقاعد عام 1882 برتبة لواء.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

نيلسون آند كَمباني، لندن

العنوان باللغة الأصلية

Journal of the Affghan war in 1842

نوع المادة

الوصف المادي

108 صفحة ؛ 17 سنتيمتراً

المَراجع

  1. R.H. Vetch, revised by Roger T. Stearn, “Pollock, Sir George, first baronet (1786‒1872),” in Oxford Dictionary of national Biography (Oxford, U.K.: Oxford University Press, 2004).

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 30 سبتمبر 2016