سبيكتاكيولا لوكريتيانا

الوصف

تدين المكتبة الفالنسية بالفضل في نشأتها إلى التبرع السخي الذي قدمه ورثة نيكولاو بريميتيو حين تبرعوا بمكتبته الخاصة في عام 1979. كانت هذه النسخة من سبيكتاكيولا لوكريتيانا ملكاً لمكتبة بريميتيو. العمل عبارة عن شعر لعالم الإنسانيات الإيطالي، الذي أصبح لاحقاً مطراناً ومدرساً، جيوفاني باتيستا فالينتيني كانتاليشيو، نسبة لبلدة كانتاليشي الإيطالية التي وُلد بها في حوالي عام 1450. تحتوي هذه المخطوطة الجميلة على أكثر من 50 قصيدة باللاتينية كتبها المؤلف احتفالاً بخِطبة لوكريتسيا بورجا، وهي ابنة أليكساندر السادس المفضلة، على ألفونسو ديستي، وهو وريث فيرارا، وذلك في عام 1501. رحّب بلاط البابا أليكساندر السادس (واسمه الأصلي رودريغو بورجا) وعائلته ذات الأصول الفالنسية بالشعراء الذين تغنوا بقصائد تمدح مولاهم وأعماله البطولية في صورة نصوص لاتينية كُتبت بطريقة تقليدية. يصف مجلد المخطوطات الاحتفالات الباذخة التي أُقيمت في روما لإشهار الخِطبة. تمثل هذه العينة الجميلة من مجلد المخطوطات جوهرة من عصر النهضة، وهي تصور السلطة والهيبة اللتين حظي بهما الملوك والأمراء والبابوات آنذاك. لا تكمن أهمية المخطوطة في جمالها الرقيق فحسب، بل أيضاً في قيمتها التاريخية والأدبية. تتكون المخطوطة من 18 صحيفة من الرَّق الرفيع مجلَّدة بغلاف من الجلد مزين بنقوش ذهبية. هوامش النص ملونة باللون الذهبي وبها أحرف استهلالية مزخرفة بالصَّور.

آخر تحديث: 17 أكتوبر 2017