هنري وادزورث لونغفيلو

الوصف

كان هنري وادزورث لونغفيلو (1807-1882) شاعراً ومترجماً ومعلماً أمريكياً حازت أشعاره على شعبية هائلة بين جمهور القراء في عصره. تخرَّج لونغفيلو في كلية بودوين الواقعة في مسقط رأسه ماين، ثم عَمِل أستاذاً للغات الأوروبية الحديثة، أولاً في كلية بودوين ثم لاحقاً بجامعة هارفارد. وقد تمكَّن في مسيرته المهنية الطويلة من الجمع بين كتابة الأشعار حول مواضيع أمريكية وبين ترجمة أعمال الكثيرين من الشعراء الأوروبيين العظماء. وتتضمن أشعاره الروائية التي تدور حول مواضيع تاريخية أمريكية إيفانجيلين: قصة أكادي (عام 1847) وأغنية هياواثا (عام 1855) ومُغازَلة مايلز ستانديش (عام 1858). وأشهر ترجماته كانت الكوميديا الإلهية لدانتي، التي نشرها عام 1867. ويُقال أن لونغفيلو كان يتحدث اثني عشر لغة أوروبية. الصورة جزء من ألبوم يتكون معظمه من صور شخصية ترجع لوقت الحرب الأهلية التقطها المصور الفوتوغرافي الأمريكي الشهير ماثيو برادي (حوالي 1823-1896)، وكان مِلكاً لبيدرو الثاني إمبراطور البرازيل (1825-1891) الذي كان جامعاً للصور الفوتوغرافية ومصوراً فوتوغرافياً هو نفسه. وكان الألبوم هدية للإمبراطور من إدوارد أنثوني (1818-1888)، وهو مصور آخر من أوائل المصورين الفوتوغرافيين الأمريكيين كان يملك بالشراكة مع أخيه شركة أصبحت في خمسينيات القرن التاسع عشر رائدة مبيعات مستلزمات التصوير الفوتوغرافي في الولايات المتحدة. وقد يكون الدون بيدرو قد حصل على الألبوم أثناء رحلته إلى الولايات المتحدة عام 1876 عندما افتَتَح مع الرئيس يوليسيس إس. غرانت المعرض المئوي في فيلادلفيا. وُلد برادي في النواحي الشمالية من ولاية نيويورك، وهو ابن لمهاجرين من أيرلندا. واشتهر بصوره الفوتوغرافية التي توثِّق معارك الحرب الأهلية، وقد بدأ حياته المهنية عام 1844 عندما افتَتَح ستوديو للصور الشخصية الداغرية عند ناصية شارعي برودواي وفُلتون في نيويورك سيتي. وعلى مر العقود العديدة التالية، أصدر برادي صوراً شخصية لشخصيات عامة أمريكية رائدة، نُشر الكثير منها كنقوش في المجلات والصحف. ثم افتَتَح برادي فرعاً في واشنطن العاصمة عام 1858. يحتوي الألبوم أيضاً على عدد صغير من المطبوعات غير الفوتوغرافية، وهو جزء من مجموعة تيريزا كريستينا ماريا الموجودة في مكتبة البرازيل الوطنية. تتألف المجموعة من 21,742 صورة جَمَعها الإمبراطور بيدرو الثاني طوال حياته وتبرع بها للمكتبة الوطنية. وهي تُغطي مجموعة متنوعة من الموضوعات. تُوثِّق المجموعة إنجازات البرازيل وشعبها في القرن التاسع عشر وتضم كذلك العديد من الصور الفوتوغرافية لأوروبا وإفريقيا وأمريكا الشمالية.

آخر تحديث: 22 مارس 2016