رالف والدو إمرسون

الوصف

كان رالف والدو إمرسون (1803-1882) أبرز كتاب المقالات والفلاسفة الأمريكيين في القرن التاسع عشر. وُلد إمرسون في بوسطن، ودرس في المدرسة اللاتينية ببوسطن ودَرَس كذلك في جامعة هارفارد. وقد درس علم اللاهوت وعمل كاهناً موحداً لبعض الوقت، لكنه ترك الكهنوت بعد وفاة زوجته الأولى عام 1832. ثم استقر في كونكورد بماساتشوسيتس، وأمضى ما تبقى من حياته في الكتابة وإلقاء المحاضرات. قام إمرسون بالعديد من الرحلات إلى أوروبا حيث التقى شعراء ومفكرين أمثال والتر سافيدج لاندور وسامويل تايلور كولريدج وويليام وردزورث وتوماس كارلايل، الذي أصبح صديقاً له مدى الحياة. وكان إمرسون جزءاً من مجموعة الفلاسفة الأمريكيين المعروفة باسم التجاوزيين التي تضمَّن أعضاؤها أُولى المدافعات عن حقوق المرأة والسياسية المتطرفة مارغريت فولر، والكاتب هنري ديفيد ثورو. ومن أشهر مقالات إمرسون "الباحث الأمريكي" و"الاعتماد على النفس" و"الصداقة." الصورة جزء من ألبوم يتكون معظمه من صور شخصية ترجع لوقت الحرب الأهلية التقطها المصور الفوتوغرافي الأمريكي الشهير ماثيو برادي (حوالي 1823-1896)، وكان مِلكاً لبيدرو الثاني إمبراطور البرازيل (1825-1891) الذي كان جامعاً للصور الفوتوغرافية ومصوراً فوتوغرافياً هو نفسه. وكان الألبوم هدية للإمبراطور من إدوارد أنثوني (1818-1888)، وهو مصور آخر من أوائل المصورين الفوتوغرافيين الأمريكيين كان يملك بالشراكة مع أخيه شركة أصبحت في خمسينيات القرن التاسع عشر رائدة مبيعات مستلزمات التصوير الفوتوغرافي في الولايات المتحدة. وقد يكون الدون بيدرو قد حصل على الألبوم أثناء رحلته إلى الولايات المتحدة عام 1876 عندما افتَتَح مع الرئيس يوليسيس إس. غرانت المعرض المئوي في فيلادلفيا. وُلد برادي في النواحي الشمالية من ولاية نيويورك، وهو ابن لمهاجرين من أيرلندا. واشتهر بصوره الفوتوغرافية التي توثِّق معارك الحرب الأهلية، وقد بدأ حياته المهنية عام 1844 عندما افتَتَح ستوديو للصور الشخصية الداغرية عند ناصية شارعي برودواي وفُلتون في نيويورك سيتي. وعلى مر العقود العديدة التالية، أصدر برادي صوراً شخصية لشخصيات عامة أمريكية رائدة، نُشر الكثير منها كنقوش في المجلات والصحف. ثم افتَتَح برادي فرعاً في واشنطن العاصمة عام 1858. يحتوي الألبوم أيضاً على عدد صغير من المطبوعات غير الفوتوغرافية، وهو جزء من مجموعة تيريزا كريستينا ماريا الموجودة في مكتبة البرازيل الوطنية. تتألف المجموعة من 21,742 صورة جَمَعها الإمبراطور بيدرو الثاني طوال حياته وتبرع بها للمكتبة الوطنية. وهي تُغطي مجموعة متنوعة من الموضوعات. تُوثِّق المجموعة إنجازات البرازيل وشعبها في القرن التاسع عشر وتضم كذلك العديد من الصور الفوتوغرافية لأوروبا وإفريقيا وأمريكا الشمالية.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

إدوارد أنثوني، نيويورك

الوصف المادي

مطبوعة فوتوغرافية واحدة : بطاقة زيارة، ورق زلالي ؛ 8.5 × 5.4 سنتيمترات

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 22 مارس 2016