دير فرايشوتز

الوصف

تُمثل أوبرا دير فرايشوتز لكارل ماريا فون فيبر (كُتبت عام 1820، وتعني حرفياً "الصياد" أو "الرامي") الأوبرا الرومانسية الألمانية النموذجية في عدة جوانب. وقد أُطلق عليها صفة "أول أوبرا قومية ألمانية" حتى في حياة الملحن. لحّن فيبر الأوبرا في دريسدن في الفترة بين عامي 1817 و1820، وحاز العرض الأول لها والذي كان في برلين في 18 يونيو عام 1821 على استحسان عظيم محققاً لفيبر الشهرة في ألمانيا وحول العالم. الحبكة مبنية على قصة من داس غَشْبَنْسْتَربُوخ (كتاب الأشباح) ليوهان أوغست آبيل وفريدريش لاون، وهو مجموعة من الحكايات الشعبية وقصص الأشباح التي نُشرت في 1810. نقطة الذروة في الأوبرا هي مشهد وادي الذئب الشهير، الذي تُرافق فيه جميع أنواع الأشباح الخارقة للطبيعة عملية السِّباكة الليلية لرصاصات سحرية، وهي السِّباكة التي قام بها الصياد الشاب ماكس، الذي يأمل بأن تساعده الرصاصات في الفوز على أحد منافسيه في الرماية. في عام 1851، قدمَّت أرملة فيبر المدونة الموسيقية المكتوبة بخط يده إلى الملك البروسي، فريدريش فيلهلم الرابع الذي أعطاها لما كان يُعرف حينها بالمكتبة الملكية (مكتبة ولاية برلين الحالية). تمتلك مكتبة ولاية برلين الآن أكبر وأهم مجموعة من المواد المرجعية المكتوبة بقلم كارل ماريا فون فيبر أو عنه، حيث أنها في 1881 اشترت مجموعة فيبر التي كانت لدى فريدريش فيلهلم يانس المكونة من الكثير من ممتلكات فيبر التي احتُفظ بها سابقاً في عُهدة العائلة.

آخر تحديث: 8 يوليو 2015