رسالة من لودفيغ فان بيتهوفن إلى "محبوبته الخالدة"

الوصف

هذه الرسالة هي واحدة من أشهر الوثائق الموجودة ضمن إرث الملحن الألماني العظيم لودفيغ فان بيتهوفن (1770–1827)، وهي مكتوبة بالقلم الرصاص وموجهة إلى امرأة مجهولة كان من الواضح أن بيتهوفن في علاقة غرامية معها، ويشير إليها في أحد المواضع بـ"محبوبته الخالدة". تأريخ الرسالة غير مكتمل، حيث أنه توجد فقط ملاحظات تنص على "في السادس من يوليو" و"في السابع من يوليو"، كذلك فإن المعلومات بخصوص مكان وسنة كتابة الرسالة مفقودة. لكن العلماء الآن متأكدون من أن بيتهوفن قد كتب الرسالة في عام 1812 في تبليتز في بوهيميا (تبليسه الحالية بالجمهورية التشيكية)، وذلك عندما ذهب إلى المنتجعات هناك في بداية إقامة طويلة للعلاج وإعادة التأهيل. وهناك أيضاً حظي بعدد من اللقاءات الشخصية مع الشاعر الألماني العظيم يوهان فولفغانغ فون غوته. ولا تزال هوية المرسل إليها غير معروفة. فمنذ أن نُشرت الرسالة في كتاب سيرة حياة بيتهوفن التي كتبها أنطون شندلر وصدرت في 1840، استمر اقتراح العديد من المرشحات، حتى أصبحت مطاردة هوية "المحبوبة الخالدة" الآن مجالاً منفصلاً بحد ذاته للبحث في سيرة حياة بيتهوفن. ومع ذلك لم يتم أبداً تعريف هوية المرأة بشكل قاطع. وُجدت الرسالة ضمن الأوراق التي تركها بيتهوفن. ولهذا فمن المرجح أنه لم يُرسلها أبداً ولم تصل أبداً إلى صاحبتها المقصودة.

آخر تحديث: 8 يوليو 2015