هكذا قال الرب: هذا هو ابني الحبيب الذي به سررت؛ له اسمعوا

الوصف

هذا الروسم الخشبي الملون يدوياً الذي يحتوي على نصوص لعالم اللاهوت البروتستانتي الشهير إيراسموس ألبير (يظهر كذلك باسم ألبيروس) طُبع في ماغدبورغ حوالي عام 1550. يُظهر الرسم المسيح المبعوث وهو يهزم أعداء البروتستانتية، المصورين في شكل حيوان مروع ذي ثلاثة رؤوس هي البابا ورجل تركي والإعلان الانتقالي. يُشير الإعلان الانتقالي إلى التسويات السياسية التي عُقدت عام 1548 بين الكاثوليك والبروتستانت، وبالأخص إعلان لايبتسيغ الانتقالي الذي تمّ في ديسمبر وكان قد اقترحه رائد حركة الإصلاح الألماني فيليب ميلانستون (1497-1560) ووافق عليها الإمبراطور كارلوس الخامس. تَظهر في الخلفية الجلجثة وصورة تمثل صلب المسيح (على اليمين) ومدينة القدس المُقدسة (على اليسار). يُوجد بالرسم كذلك تمثيل للثالوث المقدس، حيث يظهر الأب أعلى اليسار، والحمامة التي تمثل الروح القدس، ويسوع المسيح بوصفه تجسيداً للرب على الأرض. وفي النص التالي يقوم المسيح بدوره من خلال مثنوية مقفّاة باللغة الألمانية لألبير بتعيين مارتن لوثر ليكون ممثله على الأرض وقائداً للعقيدة المسيحية الصحيحة. العنوان الذي يظهر بالأعلى هو مقطع من نص التجلي في إنجيل متى: "هذا هو ابني الحبيب الذي به سررت؛ له اسمعوا".

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

ماغديبورغ

العنوان باللغة الأصلية

Also spricht Gott: Dis ist mein lieber Son an welchem ich wolgefallen hab Den Sollt Ihr Hören

الوصف المادي

صفحة واحدة ؛ 59 × 38 سنتيمتراً

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 8 يوليو 2015