معركة برزيميشل

الوصف

هذه المطبوعة التي تُظهر اشتباكاً بين القوات النمساوية والقوات الروسية هي جزء من مجموعة ملصقات لوبوك الخاصة بالحرب العالمية الأولى الموجودة بالمكتبة البريطانية. يوضح التعليق: "استمرت المعركة التي بدأت في الأول من أكتوبر بين قواتنا والقوات النمساوية عند الجبهة الغاليسية باستماتة شديدة في الرابع والخامس والسادس من أكتوبر، حيث شن النمساويون هجوماً مكثفاً بشكل بارز على طول الخط الأمامي لسانوك/ستار مياستو، جنوب برزيميشل. وكان استخدام حراب البنادق هو الغالب. في ليلة الرابع من أكتوبر حتى يوم الخامس من أكتوبر، شن النمساويون الهجوم خمس مرات بالقرب من ستار ميستو، مُقتربين أكثر من قواتنا. وعند الساعة 7:00 صباحاً يوم الخامس من أكتوبر، أطلقت قواتنا فجأة نيران كثيفة من البنادق والمدافع الرشاشة ومدافع الهاوتزر بعد أن سمحت للنمساويين بالاقتراب حتى مسافة حوالي 200 خطوة. اضطرب النمساويون، وحاولوا الاختباء في الخنادق، إلا أن قواتنا شنت هجوماً مضاداً، وأطحنا بالعدو وحراب بنادقه ونحن نهلل بالنصر. تكبد النمساويون خسائر فادحة، حيث أسرنا كتبية بالكامل، تضمنت 15 ضابطاً وستة مدافع رشاشة." طُبعت هذه الصورة، مثل الكثير من الصور الأخرى في المجموعة، في دار نشر بموسكو يملكها إيفان سايتن (1851-1934). بحلول ثمانينيات القرن التاسع عشر، كان سايتن أشهر ناشر لصور اللوبوك في روسيا وأكثرهم نجاحاً. نشر سايتن أيضاً كُتباً شهيرة رخيصة للعمال والفلاحين وكتباً مدرسية وأعمالاً أدبية للأطفال. تفُوق جودة هذه المطبوعة العديد من الصور التي أصدرتها دور النشر الأخرى ـــ فقد تميزت بالمزيد من الألوان والظلال المطابقة بطريقة دقيقة والمزيد من التفاصيل الصغيرة المتاحة للمُشاهد. لوبوك هي كلمة روسية لمطبوعات مشهورة صُممت من الرواسم الخشبية أو الصور المنقوشة أو الصور المحفورة أو باستخدام الطباعة الحجرية كما حدث لاحقاً. كانت المطبوعات تتميز عادةً بالرسوم البسيطة الملونة التي تصور حكاية، وقد تتضمن أيضاً نصاً. وخلال الحرب العالمية الأولى، تعرَّف الروس من خلال اللوبوك على الأحداث التي تقع على خطوط الجبهة، وساهم هذا الفن في رفع المعنويات وأصبح بمثابة دعاية ضد الأعداء.

آخر تحديث: 19 يوليو 2017