الحرب العُظمى. مناوشة بين القوزاق والنمساويين أثناء الاستيلاء على غاليتش

الوصف

هذه المطبوعة التي تُظهر مشهداً لقتال متلاحم يشمل مشاة وفرساناً وانفجارات أثناء الاستيلاء على غاليتش (الواقعة في أوكرانيا الحالية) هي جزء من مجموعة ملصقات لوبوك الخاصة بالحرب العالمية الأولى الموجودة بالمكتبة البريطانية. يوضح التعليق: "من مقر القائد الأعلى. غطَّى الجناح الأيسر لجيشنا في الفترة من الرابع إلى الحادي والعشرين من أغسطس 220 فرستاً، بينما اشتبك في السابع من أغسطس في معركة مستمرة مع العدو. كانت قوات العدو الأساسية قد أنشأت مواقع قوية في كامينكا-غاليتش حيث دمرتها قواتنا بالكامل في الثامن عشر والتاسع عشر من أغسطس. فقد العدو ما يقرب من 20,000 بين قتيل وجريح في الامتدادات السفلى لنهر هنيلا ليبا وحدها، حيث دُمِّر موقع العدو في الثامن عشر من أغسطس." طُبعت هذه الصورة، مثل الكثير من الصور الأخرى في المجموعة، في دار نشر بموسكو يملكها إيفان سايتن (1851-1934). بحلول ثمانينيات القرن التاسع عشر، كان سايتن أشهر ناشر لصور اللوبوك في روسيا وأكثرهم نجاحاً. نشر سايتن أيضاً كُتباً شهيرة رخيصة للعمال والفلاحين وكتباً مدرسية وأعمالاً أدبية للأطفال. تفُوق جودة هذه المطبوعة العديد من الصور التي أصدرتها دور النشر الأخرى ـــ فقد تميزت بالمزيد من الألوان والظلال المطابقة بطريقة دقيقة والمزيد من التفاصيل الصغيرة المتاحة للمُشاهد. لوبوك هي كلمة روسية لمطبوعات مشهورة صُممت من الرواسم الخشبية أو الصور المنقوشة أو الصور المحفورة أو باستخدام الطباعة الحجرية كما حدث لاحقاً. كانت المطبوعات تتميز عادةً بالرسوم البسيطة الملونة التي تصور حكاية، وقد تتضمن أيضاً نصاً. وخلال الحرب العالمية الأولى، تعرَّف الروس من خلال اللوبوك على الأحداث التي تقع على خطوط الجبهة، وساهم هذا الفن في رفع المعنويات وأصبح بمثابة دعاية ضد الأعداء.

آخر تحديث: 19 يوليو 2017