معركة بالقرب من لفيف. مناوشة مع طليعة جيشنا بالقرب من لفيف

الوصف

هذه المطبوعة التي تُظهر مشهداً لمعركة بها قتال في الواجهة وانفجارات في الخلفية هي جزء من مجموعة ملصقات لوبوك الخاصة بالحرب العالمية الأولى الموجودة بالمكتبة البريطانية. يوضح التعليق: "في الحادي والعشرين من أغسطس في الساعة الحادية عشرة صباحاً، استولى الجيش المُظفَّر للجنرال نيكولاي روزسكي على لفيف، عاصمة غاليتسيا [في أوكرانيا الحالية]. سبقت الاستيلاء على المدينة ثمانية أيام من المعارك المتواصلة أخذنا خلالها 4,000 أسير نمساوي واستحوذنا على بضع رايات ومدافع رشاشة و150 سلاحاً. كان الجنرال روزسكي قد مُنح سلفاً صليب القديس جورج من الدرجة الرابعة تكريماً له على معاركه السابقة، في حين مُنح صليب القديس جورج من الدرجة الثالثة تكريماً لاستيلائه على لفيف. دَمَّرت مدفعيتنا الفوجين النمساويين الثمانين والتاسع عشر بالقرب من لفيف، ونجا منهما فقط 270 رجلاً وبضعة أشخاص أُخذوا أسرى." طُبعت هذه الصورة، مثل الكثير من الصور الأخرى في المجموعة، في دار نشر بموسكو يملكها إيفان سايتن (1851-1934). بحلول ثمانينيات القرن التاسع عشر، كان سايتن أشهر ناشر لصور اللوبوك في روسيا وأكثرهم نجاحاً. نشر سايتن أيضاً كُتباً شهيرة رخيصة للعمال والفلاحين وكتباً مدرسية وأعمالاً أدبية للأطفال. تفُوق جودة هذه المطبوعة العديد من الصور التي أصدرتها دور النشر الأخرى ـــ فقد تميزت بالمزيد من الألوان والظلال المطابقة بطريقة دقيقة والمزيد من التفاصيل الصغيرة المتاحة للمُشاهد. لوبوك هي كلمة روسية لمطبوعات مشهورة صُممت من الرواسم الخشبية أو الصور المنقوشة أو الصور المحفورة أو باستخدام الطباعة الحجرية كما حدث لاحقاً. كانت المطبوعات تتميز عادةً بالرسوم البسيطة الملونة التي تصور حكاية، وقد تتضمن أيضاً نصاً. وخلال الحرب العالمية الأولى، تعرَّف الروس من خلال اللوبوك على الأحداث التي تقع على خطوط الجبهة، وساهم هذا الفن في رفع المعنويات وأصبح بمثابة دعاية ضد الأعداء.

آخر تحديث: 14 نوفمبر 2017