حرب روسيا مع الألمان. العمل البطولي للملازم سميرنوف

الوصف

هذه المطبوعة، التي تُظهر جنود سلاح فرسان يسرعون نحو بحيرة، هي جزء من مجموعة ملصقات لوبوك الخاصة بالحرب العالمية الأولى الموجودة بالمكتبة البريطانية. يوضح التعليق: "أثناء القتال الدموي عند منطقة بحيرات ماسوريان، أحاطت القوات الألمانية بمجموعة من سلاح المدفعية كانت تحت قيادة الملازم سميرنوف. كان المفر الوحيد هو الهرب إلى البحيرة. نظراً لأن مجموعة سلاح المدفعية تلك كانت مصممة على ألا يتم أسرها، فقد قام الجنود بأمر من سميرنوف، بإحكام قبضتهم على عربات الذخيرة ودفعها إلى البحيرة، وبالتالي لم نسمح للعدو بالاستيلاء على أي من أسلحتنا. توفي سميرنوف وبقية الجنود في مجموعة سلاح المدفعية تلك وفاة مهيبة تليق بالأبطال." لوبوك هي كلمة روسية لمطبوعات مشهورة صُممت من الرواسم الخشبية أو الصور المنقوشة أو الصور المحفورة أو باستخدام الطباعة الحجرية كما حدث لاحقاً. كانت المطبوعات تتميز عادةً بالرسوم البسيطة الملونة التي تصور حكاية، وقد تتضمن أيضاً نصاً. اكتسبت اللوبوك شعبية واسعة في روسيا بداية من أواخر القرن السابع عشر. كانت المطبوعات تصور عادةً حكايات من أحداث تاريخية أو أدبية أو قصة دينية، وكانت تُستخدم لجعل هذه القصص في مُتناول الأُميين. تنوعت نبرة هذه المطبوعات التعبيرية بشكل كبير، فقد شملت النبرة الفُكاهية والتعليمية وامتدت إلى الآراء الاجتماعية والسياسية الحادة. كانت الصور واضحة وسهلة الفهم، وكانت بعض الصور مُسلسلة، وهي تُعد بمثابة النسخ الأولية للقصص الفُكاهية المسلسلة الحديثة. كانت عملية إعادة إصدار المطبوعات غير مُكلفة، وكانت بالتالي وسيلة لسواد الناس لعرض الفن في منازلهم. لم تَأخذ الطبقات العليا هذا الأسلوب الفني على محمل الجد في البداية، ولكن بنهاية القرن التاسع عشر أصبح اللوبوك محط تقدير لدرجة أنه كان مصدر وحي للفنانين المحترفين. وخلال الحرب العالمية الأولى، تعرَّف الروس من خلال اللوبوك على الأحداث التي تقع على خطوط الجبهة، وساهم هذا الفن في رفع المعنويات وأصبح بمثابة دعاية ضد الأعداء.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

إيه. في. كريلوف & سي. برينتينغ أند ليثوغرافيك فيرم، موسكو

اللغة

العنوان باللغة الأصلية

Война России с немцами. Геройский подвиг поручика Смирнова

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 16 فبراير 2017