جامع البيان في تفسير القرآن

الوصف

هذه هي أول نسخة مطبوعة من تفسير محمد بن جرير الطبري الرائد للقرآن، المعروف باسم تفسير الطبري. المتن المؤلَّف من 30 مجلداً يصاحبه في الهوامش كتاب غرائب القرآن ورغائب الفرقان، وهو شرح بقلم الفلكي والمفسر الفارسي نظام الدين النيسابوري، الذي عاش في العصور الوسطي. يتفق العلماء على أن أهمية تفسير الطبري تكمن في المقام الأول في نقل الطبري الدقيق للشروح والأساليب المنهجية المبكرة الخاصة بالتفسيرات الدينية التي فقدت الآن. تُشكل الأسس التي وضعها الطبري في هذا العمل أساس ما يُعرف اليوم عن الـ200 سنة الأولى للتاريخ الإسلامي والجدل الفكري الذي دار فيها، شأنه في ذلك شأن عمله الشهير الآخر تاريخ الطبري. يتألف العمل من استشهادات من علماء سبقوا الطبري، نُقلت إما شفهياً أو كتابةً. ذكر العلماء أن الطبري (حوالي 838-923) استخدم أسلوب الإملاء في تأليف هذا العمل. كان هذا الأمر يتضمن إلقاء المعلم للمحاضرات أمام طلابه، الذين يقومون بدورهم بقراءة ملاحظاتهم بعد ذلك عليه للتحقق من دقتها. فإذا وافق المعلم عليها، يُسمح للطالب بعد ذلك بنقل النص شفاهةً أو كتابةً. حاز تفسير الطبري بعد فترة وجيزة على القبول على نطاق واسع بوصفه مصنّفاً مهماً، ولابد أنه نُسخت منه العديد من النسخ. وقد امتدت رحلات الطبري إلى جميع أنحاء العالم الإسلامي، حيث تمكن من جمع التفاسير التي سبقته في تفسيره. وفي نهاية المطاف، استقر الطبري في بغداد، التي كانت وقتها المركز الفكري للعالم الإسلامي، حيث ذاعت شهرته، وأصبح عالماً موسوعياً ومعلماً لا يكل ولا يمل. فهرست جهة الطباعة-النشر هذه المجموعة من المجلدات فهرسةً شاملة، لذا من السهل إلى حد ما تصفح المجلدات. تُغطي الموضوعات كل مجالات الاهتمام في ذلك الوقت، بما في ذلك علم اللسانيات وعلم المعاجم وحتى الشعر الجاهلي. كانت هذه الطبعة نصاً مرجعياً لما يقرب من 70 عاماً حتى حلت محلها طبعة القاهرة لعام 1969. أما شروح النيسابوري (توفي 1328- أو 1329) التي وردت في الهوامش فقد توافقت مع ترتيب متن الطبري وإن اختلفت معه في الجوهر. لا يتمتع تفسير النيسابوري بنفس أهمية تفسير الطبري. فقد اختار النيسابوري بالأحرى موضوعات من القرآن واعتمد في تفسيره على أفكار فقيه سابق له هو فخر الدين محمد الرازي (1149 أو 1150-1210).

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

المطبعة الكبرى الأميرية، بولاق

اللغة

نوع المادة

الوصف المادي

29 مجلداً ؛ 28 سنتيمتراً

المَراجع

  1. Sarkis, Yusuf Ilyan. Mu’jam al-matbu’at al-‘Arabiyah wa-al-Mu’arrabah. (Dictionary of Arabic imprints). (Cairo: Sarkis, 1928).
  2. C.E. Bosworth, “al-Ṭabarī,” in Encyclopedia of Islam (Brill: Leiden, 1986−2004).

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 9 يونيو 2015