قندهار، أفْغانستان

الوصف

كانت مدينة قندهار موقع المعركة الأخيرة للحرب الأنغلو-أفغانية الثانية (1878-1880). التقى الجنود المتمركزون في الحامية البريطانية في قندهار القوات الأفغانية في ميوند المجاورة، حيث عانى اللواءان البريطاني والهندي هزيمة كارثية في 27 يوليو 1880. تراجع الجنود البريطانيون الناجون إلى قندهار، وطردوا الأهالي واحتموا وراء الجدران الواقية استعداداً للدفاع عن المدينة. تقدَّم أيوب خان، حاكم هرات والمنتصر في ميوند، لمحاصرة قندهار في أوائل أغسطس 1880. أسفرت معركة قندهار، التي استمرت حتى 1 سبتمبر، عن هزيمة القوات الأفغانية، ويرجع الفضل في ذلك جزئياً إلى تعزيزات بريطانية جديدة من كابول. يرجع تاريخ هذه الخريطة، التي نفَّذها صانع الخرائط البريطاني الشهير جيمس وايلد الابن (1812-1887)، إلى عام 1880 وتتضمن نصاً يصف دفاعات المدينة. الخريطة مفصَّلة للغاية، وهي تُظهر مجموعات فردية من المنازل ومناطق الحرف المختلفة والأسواق. ظلت أجزاء من الجدران المحصنة للمدينة، التي احتمت وراءها القوات البريطانية أثناء المعركة، واقفة في مكانها حتى أوائل القرن العشرين. يمكن تتبع آثار المخطط شبه مستطيل الشكل لتلك التحصينات في مدينة قندهار الحديثة، حيث استُبدِلت الجدران بشوارع وجادَّات. وتَظهر القلعة أيضاً على الخريطة (في الموقع التقريبي للمجمع الحالي للحاكم والشرطة في قندهار) وضريح أحمد شاه دوراني (حوالي 1722-1772) المجاور، وهو مؤسس أفغانستان الحديثة. تُعتبر قندهار مدينة قديمة وتاريخية تقاتلت عليها الإمبراطوريات المتحاربة كثيراً. ويرجع تاريخها المسجل إلى القرن السادس قبل الميلاد على أقل تقدير، وذلك عندما كانت المدينة بمثابة العاصمة الإدارية لمقاطعة أراكوزيا في الإمبراطورية الفارسية.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

جيمس وايلد، لندن

العنوان باللغة الأصلية

Kandahar, Afghanistan

نوع المادة

الوصف المادي

خريطة واحدة ؛ 35 × 29 سنتيمتراً

ملاحظات

  • مقياس الرسم 1:12,000

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 30 سبتمبر 2016