سلسلة مؤلفة من ست وعشرين إضافة للمواعظ

الوصف

كان الراهب الأخ برناردينو دي ساهاغون مبشراً فرانسيسكانياً وصل إلى المكسيك من أسبانيا عام 1529 وبقي هناك حتى وفاته في 1590. عمل ساهاغون مع السكان الأصليين بالمنطقة، حيث وثّق ثقافاتهم ودياناتهم. وقد كان دافعه وراء ذلك قناعته بأن الفهم الأفضل لمعتقداتهم وممارساتهم سيحسن الجهود الرامية لإدخالهم المسيحية. قادت الطرق التي استخدمها ساهاغون بعض الباحثين إلى اعتباره أول مؤرخ أعراق. وقد اصبح مشهوراً اليوم بتوثيقه العرقي واللغوي لشعوب الناهوا ولحضارة الأزتك بقدر اشتهاره بعمله التبشيري. تُعد هذه المخطوطة مصدراً أساسياً مهماً لفهم تفسير ساهاغون للمسيحية المُوجَّه لجمهوره من شعوب الناوا. تحتوي المخطوطة على نص ثنائي اللغة للـ"أديكسيونز"، وهي إضافات كتبها ساهاغون لتكمله عمله "بوستيلا"، أو الشروح المُتعلقة بالكتاب المُقدس، المُستخدم في الأعمال التبشيرية وسط شعوب الأزتك والناوا. تشرح الإضافات الفضائل المسيحية الثلاث، وهي الإيمان والرجاء والمحبة، حيث تحتل فضيلة المحبة الجزء الأكبر من الشرح. وتصف الفصول الثلاثة الأخيرة عقوبات الجحيم؛ وثمار الفضيلة في أمجاد السماء؛ والموت ويوم الحساب. هناك أيضاً جزء من نص يحوي تينونوتزاليزتلي (المواعظ الأخلاقية والعقائدية) يُدين طقوس الشعوب الأصلية. ويوجد ملحق نسخه ألونسو فيغيرانو، وهو أحد نُسَّاخ ساهاغون، ويُدين فيه أيضاً المعتقدات الدينية الهندية، مع التركيز بشكل خاص على دور الشيطان في الحياة الهندية.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

العنوان باللغة الأصلية

Siguense veynte y seis addiciones desta postilla

نوع المادة

الوصف المادي

90 صفحة ؛ 31 سنتيمتراً

ملاحظات

  • الوصف المُقدم هنا مُستمد من الباب 17 من عمل سكوت إم. ستيفنز، نيوبرِي 125: قصص عن مجموعتنا (شيكاغو: مكتبة نيوبرِي، 2012)، صفحة 53؛ جيه. إف. شولر، دليل للمخطوطات المكتوبة بالناواتلية الكلاسيكية المحفوظة في مستودعات الولايات المتحدة (بيركيلي: أكاديمية التاريخ الفرنسيسكاني الأمريكي، 2001)، الصفحات 3-19.
  • علامة الرف: Ayer MS 1486

المَراجع

  1. J.F. Schwaller, Guide to Nahuatl Language Manuscripts Held in United States Repositories (Berkeley: Academy of American Franciscan History, 2001).
  2. Scott M. Stevens, entry 17 in The Newberry 125: Stories of Our Collection (Chicago: Newberry Library, 2012).

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 23 إبريل 2015