فرسان النذير الأربعة

الوصف

كان فيسنتي بلاسكو إيبانييز (1867-1928) كاتباً ومحرراً وصحفياً وسياسياً فالنسياً. وقد حصل على درجة الحقوق من جامعة فالنسيا عام 1888، إلا أنه لم يمارس القانون مطلقاً. انضم بلاسكو إيبانييز إلى الحزب الجمهوري في عام 1887، ومن وقتها انغمس في حياة سياسية نشطة. وقد أسَّس صحيفتين لعرض أفكاره المُناصِرة للجمهورية والمُعارِضة للملكية، وهما لا بَنديرا فيدرال (اللواء الفيدرالي) في عام 1889 وإل بويبلو (الشعب) في عام 1894. وبالإضافة إلى ذلك، أنشأ بلاسكو إيبانييز دارَيْ نشر هما سيمبيري وبروميتيو. وفي عام 1890، اضْطَر إلى البحث عن منفى له في باريس، وهناك تعرَّف لأول مرة على المذهب الطبيعي الفرنسي الذي كان له بالغ الأثر في أعماله. كانت لا باراكا (الكوخ) أولى رواياته الناجحة، وهي تدور حول إدانة الظلم الاجتماعي في ريف فالنسيا. تتسم روايات بلاسكو إيبانييز بعدَّة خصائص رئيسية، هي الطبيعية والأوصاف الواقعية للبيئات والعناصر المرتبطة بالعادات والآداب والمناطق المختلفة وقصصه ذات الإيقاع الثائر. ويمكن تصنيف أعماله إلى فئات متعددة حسب موضوعاتها: أعمال ذات سمات فالنسية نمطية مثل أروزي تارتانا (الادِّعاء والغرور) ولا باراكا وإنتري نارانخوس (السيل)؛ وأعمال النقد الاجتماعي، مثل لا كاتيدرال (الكاتدرائية) وإل إنتروسو (الدخيل)؛ والروايات النفسية، مثل سانغري يارينا (الدماء والرمال)؛ وروايات الحرب التي تُعد لوس كواترو خينيتيس ديل أبوكاليبسيس (فرسان النذير الأربعة) أكثرها شهرة. وقد تُرجمت الرواية إلى الإنجليزية عام 1918 وحظت باستحسان شعبي عالمي، وأصبحت ضمن قائمة الأعمال الأكثر مبيعاً في الولايات المتحدة في عام 1919. كتب بلاسكو إيبانييز أيضاً قصصاً للرحلات ومن بينها لا فويلتا أل موندو دي أون نوفيليستا (رحلة روائي حول العالم)، وقد اعتمد في كتابته لهذا النوع من القصص على خبرة عقدين من السفر حول العالم.‏ توفي بلاسكو إيبانييز في فرنسا عام 1928 ونُقِل جثمانه إلى فالنسيا حيث دُفن في عام 1933. تدور قصة لوس كواترو خينيتيس ديل أبوكاليبسيس حول الحرب العالمية الأولى وتقع أحداثها في فرنسا عام 1914.

آخر تحديث: 14 نوفمبر 2017