اللواء البحري سامويل فرانسيس دو بونت

الوصف

كان سامويل فرانسيس دو بونت (1803-1865) ضابطاً بحرياً بجيش الاتحاد في الحرب الأهلية الأمريكية. وُلِد دو بونت في برغن بوينت (بايون الحالية) بنيو جيرسي، وكان أحد أفراد عائلة دو بونت البارزة. كان جده لأبيه، بيير سامويل دو بونت ديه نيمور، أحد رجال الاقتصاد والدبلوماسيين الفرنسيين بالإضافة إلى كونه مستشاراً للملك لويس السادس عشر. بدأ دو بونت مسيرته البحرية في عمر الثانية عشرة بصفته ضابط صف بحري على السفينة الأمريكية فرانكلين. وخدم بشكل بارز في الحرب المكسيكية (1846-1848)، حيث لعب دوراً فعالاً في الاستيلاء على سان دييغو. ومع اندلاع الحرب الأهلية في إبريل من عام 1861، قرر عدم التقاعد وعُيِّن في مجلس الحصار، أو لجنة المؤتمر، وهو المجلس الذي كان مسؤولاً عن جميع الاستراتيجيات البحرية لجيش الاتحاد. عُيّن دو بونت قائداً لأسطول جنوب الأطلنطي المحاصِر في سبتمبر من عام 1861 واستولى على بوينت رويال بساوث كارولينا، وكانت هذه إحدى أوائل انتصارات الاتحاد في الحرب. وفي يوليو من عام 1862، عُيِّن دو بونت ليكون أحد أوائل الأميرالات الثلاثة في البحرية. وفي إبريل من عام 1863، أعطت وزارة البحرية لدو بونت تعليمات بقيادة هجوم بحري على تشارلستون بساوث كارولينا، وقد كان ذلك مخالفاً لرغبة دو بونت حيث كان يؤيد فكرة الهجوم عن طريق البر والبحر. وقد باءت العملية بالفشل وأُعفي دو بونت من منصبه تبعاً لذلك. الصورة جزء من ألبوم يتكون معظمه من صور شخصية ترجع لوقت الحرب الأهلية التقطها المصور الفوتوغرافي الأمريكي الشهير ماثيو برادي (حوالي 1823-1896)، وكان مِلكاً لبيدرو الثاني إمبراطور البرازيل (1825-1891) الذي كان جامعاً للصور الفوتوغرافية ومصوراً فوتوغرافياً هو نفسه. وكان الألبوم هدية للإمبراطور من إدوارد أنثوني (1818-1888)، وهو مصور آخر من أوائل المصورين الفوتوغرافيين الأمريكيين كان يملك بالشراكة مع أخيه شركة أصبحت في خمسينيات القرن التاسع عشر رائدة مبيعات مستلزمات التصوير الفوتوغرافي في الولايات المتحدة. وقد يكون الدون بيدرو قد حصل على الألبوم أثناء رحلته إلى الولايات المتحدة عام 1876 عندما افتَتَح مع الرئيس يوليسيس إس. غرانت المعرض المئوي في فيلادلفيا. وُلد برادي في النواحي الشمالية من ولاية نيويورك، وهو ابن لمهاجرين من أيرلندا. واشتهر بصوره الفوتوغرافية التي توثِّق معارك الحرب الأهلية، وقد بدأ حياته المهنية عام 1844 عندما افتَتَح ستوديو للصور الشخصية الداغرية عند ناصية شارعي برودواي وفُلتون في نيويورك سيتي. وعلى مر العقود العديدة التالية، أصدر برادي صوراً شخصية لشخصيات عامة أمريكية رائدة، نُشر الكثير منها كنقوش في المجلات والصحف. ثم افتَتَح برادي فرعاً في واشنطن العاصمة عام 1858. يحتوي الألبوم أيضاً على عدد صغير من المطبوعات غير الفوتوغرافية، وهو جزء من مجموعة تيريزا كريستينا ماريا الموجودة في مكتبة البرازيل الوطنية. تتألف المجموعة من 21,742 صورة جَمَعها الإمبراطور بيدرو الثاني طوال حياته وتبرع بها للمكتبة الوطنية. وهي تُغطي مجموعة متنوعة من الموضوعات. تُوثِّق المجموعة إنجازات البرازيل وشعبها في القرن التاسع عشر وتضم كذلك العديد من الصور الفوتوغرافية لأوروبا وإفريقيا وأمريكا الشمالية.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

إدوارد أنثوني، نيويورك

الوصف المادي

مطبوعة فوتوغرافية واحدة : بطاقة زيارة، ورق زلالي ؛ 8.1 × 5.5 سنتيمترات

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 22 مارس 2016