كتاب الصيد

الوصف

هذا الكتاب عن الصيد كتبه غاستون الثالث (1331-1391)، الذي كان كونتاً لِفوا وفيكونتاً لِبيارن، وهو المعروف أيضاً بغاستون فيبوس بسبب شعره الأشقر اللامع، وذلك في الفترة بين عامي 1387 و1389، وأهداه إلى فيليب الجسور، دوق برغندي الذي كان محباً للصيد. كُتبت الأطروحة بالفرنسية وهي مكونة من خمسة أجزاء تصف بشكل متتابع العادات الخاصة بأنواع متعددة من الطرائد ورعاية كلاب الصيد وصيد الغزلان وصيد الأنواع الأخرى من الطرائد، وأخيراً أحقر طرق الصيد وهي الصيد بالفخاخ. نَشر الطبعة الأولى من العمل بائع الكتب أنطوان فيرارد في باريس حوالي عام 1507 ، وقد احتوت على رسوم إيضاحية وافرة مطبوعة باستخدام القوالب الخشبية. وأضاف فيرارد إلى النص الخاص بغاستون مناقشة على هيئة شعر تتناول مزايا استخدام الطيور لصيد الفرائس (الصيد بالنسور والصقور) ومزايا الصيد باستخدام كلاب الصيد. كان القسم المضاف مستخلصاً من أطروحة أخرى من القرن الرابع عشر عن الصيد، مهداة أيضاً إلى فيليب الجسور وتدعى رومان دي ديدوي (مُتَع الصيد) لِغاس دو لا بْوين (توفي حوالي 1380).

آخر تحديث: 8 يوليو 2015