قصص قصيرة من جنيف

الوصف

اكتسب رودولف توبفير (1799-1846) شهرة عالمية بسبب قصصه التي جمعت للمرة الأولى بين الكتابة السردية والرسوم الإيضاحية، مما جعله يحصل على لقب غير رسمي وهو "أب المجال الكوميدي" من خلال كتبه فواياج دو دوكتير فيستوس (رحلات الدكتور فستوس) وهيستوار دو موسيو كريبتوغام (قصة السيد كريبتوغام) وليز أمور دو موسيو فيه-بوه (قصة السيد الرأس الخشبي). اشتهر توبفير كذلك بأعماله فواياج إن زيجزاج (الرحلات المتعرجة) ونوفو فواياج إن زيجزاج (الرحلات المتعرجة الجديدة)، وهما الروايتان اللتان تسردان رحلاته في سويسرا سيراً على الأقدام. إلا أن بقية مجمل أعماله تعتبر أقل شهرة، بما في ذلك الكتاب المعروض هنا نوفيل جينيفواز (قصص قصيرة من جنيف). كان توبفير في الأصل رساماً إلا أنه فارق مساره المهني بعض الشيئ بسبب مرض ألمّ بعينه، وقد طبق اهتمامه بالفنون البصرية في كتاباته عن طريق تصوير المناظر الطبيعية الخلابة التي كانت مألوفة بالنسبة له، وخصوصاً جبال الألب. يظهر حبه للجبال وميله لأحلام اليقظة وشغفه بالألوان وبلاغته التي لا تُضاهى، جميعها، في قصصه القصيرة، التي جمعها للمرة الأولى الناشر شاربونتير عام 1841. أشاد الشاعر الألماني الكبير يوهان فولفغانغ فون غوته بأعمال توبفير، بينما قال الناقد الأدبي الفرنسي تشارلز أوغسطين سان بيف (1804-1869) عن توبفير التالي: "أحب الحقيقة البسيطة والسمو الطبيعي غير المصطنع وروح الدعابة الجيدة وإثارة المشاعر دون السخرية. وعادة [في عمله]، ما تجد سائحاً سخيفاً أو رجلاً إنجليزياً غريباً أو رجلاً فرنسياً جريئاً أو سيدة شابة ساحرة..." هذه الطبعة الصادرة عام 1845 من نوفيل جينيفواز مزودة برسوم إيضاحية لتوبفير وصور محفورة لبست ولولوار وهوتلين ورينيه.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

جيه. جيه، دوبوشيه، باريس

العنوان باللغة الأصلية

Nouvelles Genevoises

مواضيع أخرى

نوع المادة

الوصف المادي

351 صفحة

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 8 يوليو 2015