مغامرات الكابتن فراكاس

الوصف

مغامرات الكابتن فراكاس هي رواية لتيوفيل غوتييه (1811-1872)، والشخصية في عنوان الرواية هي لرجل متبجحٍ وقحٍ سليط اللسان. تروي الرواية مغامرات البارون سيغوياك الذي عاش أثناء عهد الملك لويس الثالث عشر، وسيغوياك هو رجل معدم من النبلاء يقوم بدور الدَّعي ماتامور ويغادر قلعته المتآكلة للانضمام إلى فرقة مسرحية جوالة بسبب وقوعه في حب ممثلة شابة. تتضمن الرواية كل المَيْزات الأساسية لروايات رومان دو كاب إيه ديبي (رومانسية المتعنتر) النموذجية التي أشاعها والتر سكوت وألكسندر دوما: المطاردات، الصراعات، الدسائس، السخرية، الحب، التحولات الدرامية للأحداث، والأسلوب السردي سريع الإيقاع. حققت الرواية نجاحاً باهراً فور نشرها وبقيت كذلك منذ ذلك الحين. ولكن العمل أكثر من مجرد قصة مسلية، فقد كان غوتييه من أقوى المعتقدين بـ"الفن من أجل الفن"، والرواية مكتوبة بأسلوب منمق مع وصف للشخصيات والمدن والحانات والمناظر الطبيعية بشكل مبهرج يعيد خلق مجتمع اختفى منذ فترة طويلة. يُولي غوتييه روائيي القرن السابع عشر، مثل بول سكارون وروايته رومان كوميك (الرواية الكوميدية) تقديراً خاصاً، ويتناول تعقيدات الدراما والمظاهر والواقع. عهِد غوتييه بـمغامرات الكابتن فراكاس إلى ناشره في عام 1836، لكن الرواية لم تُنشر إلا بين عامي 1861 و1863 في إحدى الدوريات على هيئة أجزاء، ثم نشرتها شركة شاربونتير في مجلد واحد في عام 1863. الطبعة الصادرة في عام 1866، وهي التي تظهر هنا، هي الطبعة الأولى من الرواية التي تتضمن رسومات لغوستاف دوري (1832-1883)، أعظم رسامي الرسوم الإيضاحية الفرنسيين في القرن التاسع عشر.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

شاربونتير، باريس

العنوان باللغة الأصلية

Capitaine Fracasse, illustré de 60 dessins de Gustave Doré

المكان

نوع المادة

الوصف المادي

500 صفحة

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 8 يوليو 2015